الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | المحافظات | "أمن الإسكندرية" يكشف لغز مقتل رجل مسن داخل مسكنه.. ترزي وراء الواقعة

تمكنت مديرية أمن الإسكندرية، اليوم الأربعاء، من كشف غموض مقتل رجل مسن وإضرام النيران بمسكنه عقب ارتكاب واقعة التعدي عليه، حيث تبين أن وراء الواقعة ترزي أقدم على قتله لوجود خلافات بينهما، واستيلائه على هاتفه المحمول.

تلقى اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من اللواء شريف رؤوف مدير إدارة البحث الجنائي، بورود إخطار من مأمور قسم شرطة الدخيلة، يفيد بضبط أحد الأشخاص لارتكابه واقعة مقتل رجل مسن وإضرام النيران بشقته عقب ارتكاب واقعة التعدي عليه.

وكلف الشريف، بتشكيل فريق بحث برئاسة رئيس قسم المباحث الجنائية، بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية، لكشف ملابسات نشوب حريق بإحدى الشقق السكنية، بدائرة قسم شرطة الدخيلة، والعثور على جثة قاطنها موظف بالمعاش، 73 سنة، متفحمه بإحدى غرفها، وبجواره أسطوانة بوتاجاز بها آثار حريق، وحدوث تلفيات بكامل محتويات الغرفة.

وأسفر فحص خبراء الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، أن الحريق شب عمديًا نتيجة مصدر حراري سريع ذو لهب مكشوف كلهب شعلة الغاز المندفع من أسطوانة البوتاجاز المعثور عليها بمحل الحادث.

وتمكن ضباط قسم شرطة الدخيلة، من تحديد مرتكب الواقعة ويدعى "الصافي. إ"، 36 سنة، ترزي، مُقيم بدائرة قسم شرطة العامرية ثان، سبق اتهامه في قضايا "سلاح أبيض ـ سرقة ـ ضرب" آخرهم قضية "سلاح أبيض".

وعقب تقنين الإجراءات جرى ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لوجود خلافات بينهما، واستيلائه على الهاتف المحمول الخاص بالمجني حيث أرشد عن الهاتف المستولى عليه.

أخطرت النيابة العامة، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

قد تقرأ أيضا