الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | المحافظات | دعاء "عروس أسوان" حياتها انتهت قبل أن تبدأ.. والشرطة تبحث عن الزوج

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

لا زال الغموض يكتنف حادث مقتل عروس إدفو على يد عريسها بعد مرور 5 أيام على واقعة ذبح عريس لعروسه بعد 9 أيام من الزواج وفر هاربا بعد أن فارقت العروس الحيا،ة وأمر رجال النيابة العامة بإدفو بسرعة ضبط العريس الهارب لفك طلاسم القضية وبيان السبب الحقيقي في واقعة " ذبح العروس".

لم تكن تعلم الشابة "دعاء. ص" 23 سنة، والمقيمة بقرية الطوناب التابعة لمركز شرطة إدفو بأسوان، أن الزواج سيكون هو نهايتها الحقيقية فبالرغم من كل مظاهر السعادة والأفراح من ليالي عُرس في قرية الطوناب محل إقامتها وارتدائها الفستان الأبيض وذهابها للكوافير وتصوير ليلة الزفاف وانتقالها لـ"عش الزوجية" بنجع الفقراء التابع لقرية الرمادي بدائرة إدفو لتعيش مع زوجها "محمود. س، 28 سنة ، كهربائي، والذي استأجر منزلا في نجع الفقراء لتبدأ حياة الزوجية وما هي إلا أيام حتى عثر الأهالي على العروس الشابة مذبوحة على سريرها داخل غرفة النوم.

وأمام المستشار أحمد النجار وكيل النائب العام بنيابة إدفو العامة، قال أهل المجني عليها، إن ابنتهم تزوجت من شاب من أبناء قرية الطوناب بإدفو وكانت هناك قصة حب بينهما ولا يوجد أي مشاكل ومثل أي عريس جرى استئجار منزل الزوجية في قرية الرمادي وتحديدا بنجع الفقراء والأمور كانت طبيعية لدرجة أن شقيق المجني عليها زارها في اليوم الأخير قبل مقتلها ساعة "الظهيرة" حاملا معه طعام الغداء والعشاء لأن العروس في عاداتنا يجهز لها الأكل في بدايات الزواج وجلس الأخ مع شقيقته حتى غروب الشمس وعاد لمنزلنا بقرية الطوناب.

وأضاف أهل العروس: "فوجئنا باتصال تليفوني عقب صلاة العشاء من ابنتنا التي استنجدت بنا من عريسها الذي هددها بالقتل ولم توضح أي أسباب، وبعدها حاول الأب الاتصال بها لكن هاتفها كان مغلق لفترة واتصل الأب بزوجها والذي أكد أنها بخير ولكنه خارج المنزل وفي هذا التوقيت أكد الأهالي أن الزوج خرج من المنزل حاملا حقيبة واستأجر سيارة ولم يعد حتى الآن.

وينتظر أهالي أسوان عامة وأهل العروس خاصة معرفة الحقيقة وملابسات الواقعة والتي سيتم الكشف عنها بمجرد العثور على العريس المختفي منذ الواقعة.

 

 

قد تقرأ أيضا