الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | "إعلاميون أفارقة": نشكر مصر على إتاحة فرصة التعلم في وطننا الثاني

  • 1/2
  • 2/2

شهد مركز التدريب والدراسات الإعلامية التابع للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اليوم، حفل ختام دورة الإعلاميين الأفارقة الأساسية رقم 43 للناطقين بالإنجليزية، بمقر مركز التدريب بماسبيرو.

حضر الحفل صالح الصالحي، رئيس لجنة التدريب وعضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وعبدالجواد أبوكب رئيس تحرير الموقع الموقع الرسمي، وماهر عبدالعزيز" رئيس مجلس إدارة راديو النيل، والمهندس إبراهيم جويلي نائب رئيس قطاع الهندسة الإذاعية، وعددا من سفراء الدول الإفريقية المشاركة بالدورة.

ورحب الصالحي، رئيس لجنة التدريب وعضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في بداية الحفل، بالإعلاميين الأفارقة ونقل لهم تحيات مكرم محمد أحمد رئيس المجلس، متمنيا عودتهم لبلادهم وهم يحملون ذكريات طيبة عن مصر والمصريين وان ينقلوا لشعوبهم الصورة الحقيقية عن المصريين وارتباطهم بإفريقيا، وأن يزيلوا كل مايشوه هذه الصورة.

وأضاف الصالحي أن على الإعلام في إفريقيا مهام جسيمة، فالحرب الحالية هي حرب إعلامية، ومع تنافس الدول الكبرى على ثرواتها، انتقلت من الصراع المسلح إلى الصراع الفكري والاستراتيجي لبسط الهيمنة والنفوذ وزيادة التبعية.

وأكد الصالحي أن على الإعلام الإفريقي، أن يفطن لما يحاك لقارته، وأن يكون أكثر إيجابية وواقعية، ويبذل جهدا في تعريف العالم بأفريقيا الحقيقية، الأكثر تعقيدا وحضارة مما يصوره الإعلام الخارجي.

وقالت فيرونيكا من دولة زامبيا في الكلمة التي ألقتها نيابة عن الدارسين: "نود أن نشكر حكومة وشعب مصر على إتاحة الفرصة لنا للزيارة والتعلم في بلدهم، كانت الأسابيع السبعة الماضية مكثفة وتاريخية وتثقيفية بالنسبة لنا جميعا، فهذه أول مرة نزور فيها مصر".

واختتم الحفل بعرض فيلم وثائقي عن فعاليات الدورة وتسليم شهادات التخرج للدارسين، ويذكر أنها نظمت بالتعاون مع وزارة الخارجية وشارك بها 27 إعلاميا من 11 دولة إفريقية، هي إريتريا، إثيوبيا، تنزانيا، ليبيريا، مالاوي، سيراليون، نيجيريا، أوغندا، زامبيا، جامبيا، رواندا، واستمرت لمدة سبعة أسابيع.

قد تقرأ أيضا