الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

مرسى علم.. مقصد سياحي عالمي يضم مقومات طبيعية خلابة - المحافظات - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

مدينة مرسى علم، تعد واحدة من أهم المقاصد السياحية عالميا، وتقع جنوب محافظة البحر الأحمر، تبعد 280 كيلومترا جنوب الغردقة، وتشهد إقبالاً كبيراً من السائحين الأجانب من مختلف الجنسيات، وأهم ما يميزها تنوع المقاصد السياحية من محميات طبيعية وشواطئ جذابة وجزر ذات شعاب مرجانية ومناطق الغطس، وأماكن أخرى عامرة بمناظر الطبيعة الخلابة.

تنتشر النباتات والمخلوقات البرية والبحرية النادرة على مساحة 7 آلاف كيلومتر مربع في واحدة من أكبر محميات المدينة، ويُشكل البر من وادي الجمال مساحة 50 كيلومترا، أشهر ما بها جبل حماطة حيث يُمكنك الاستمتاع بمُشاهدة مئات من الحيوانات البرية كالغزلان والنسور والصقور تجوب من حولك، ويُشكل البحر مساحة 10 كيلومترات تكتظ بعشرات الفصائل من الأسماك والشعاب المرجانية الملونة.

يقول حسن الطيب، رئيس جمعية "الإنقاذ البحري وحماية البيئة" بالبحر الأحمر، إن أهم ما يميز محمية وادي الجمال، التي تعد أهم الجزر وأكبرها من حيث المساحة واستواء السطح، أنها مستقر للطيور، فقد تم رصد 5338 نوعا من الطيور البحرية، أبرزها نورس العجمة والنورس الأسحم والخطاف المتوج، والخطاف أبيض الوجه، كما تم رصد العديد من أعشاش طيور العقاب النسارية.

أضاف الطيب لـ"الوطن"، أن الظروف المناخية والطبيعية التي تتميز بها الجزيرة جعلتها من أهم مناطق تعشيش طائر صقر الغروب "Sooty Falcon"، فهو يتخذ من الشجيرات الملحية التي تنمو على سطح الجزيرة موطنا لبناء الأعشاش، كما أن الجانب الشرقى بطبيعته الصخرية، يوجد به العديد من الكهوف الصغيرة التي تتناسب مع تعشيش هذا الطائر المصنف ضمن الطيور المهددة بالإنقراض، طبقا للقائمة الحمراء للاتحاد العالمي لصون الطبيعة "ICUN".

وأشار إلى  أن محمية منطقة القلعان تمتاز بوجود مساحات شاسعة من نبات "المانجروف" والعديد من أنواع الطيور المتوطنة والمهاجرة، ثم محمية جزر حماطة وهى تقع على بعد ميلين من الشاطئ المقابل لقرية حماطة وتتميز بأماكن لممارسة أنشطة السباحة والغوص.

68b70e8417.jpg

أحمد بيجو، منظم رحلات غوص، يقول إن مرسى علم مقصد ساحر لـ"محبى الغوص" والبحث عن الطبيعة الساحرة البرية، ووجهتك لقضاء مغامرات السفاري والاستجمام والحياة وسط البرية، إذ حباها الله بالعديد من الجزر، أبرزها "الزبرجد، وادى الجمال، شعاب الفستون".

يضيف بيجو لـ"الوطن"، أن مرسى علم وجهة سياحية لكثير من الجنسيات الأوروبية وبالأخص الألمان والإيطاليين، وقد تكون وجهة مميزة للمصريين، خاصة الباحثين عن الهدوء والاستجمام أو محبي رياضة الغوص، وهي أيضا واجهة سياحية مميزة للسائحين المصريين الباحثين عن الهدوء.

362aba8df0.jpg

ويؤكد عصام علي، الخبير السياحي، أن مرسى علم تتميز بمحمية صمداي أو بيت الدرافيل أو محمية الدلافين، هي منطقة حماية خاصة تبعد 14 كيلومترا عن مرسى علم وهي من أجمل بقاع البحر الأحمر وأندرها، وتعد أكبر محمية خاصة بالدلافين في العالم، وتضم أكثر من 5000 دلفين، تخلد للنوم خلال النهار بين شعاب صمداي، وتسبح وتنشط ليلًا.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا