الاخبار / أخبار مصر / الوطن

أحمد ورفاقه سفراء "التريكين" ببني سويف.. عملوا من قطعة أرض فارغة نادي بجهود ذاتية - مصر - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

عشقه لممارسة رياضة نادرة الوجود في مصر لم يشكل عائقا أمامه، فعمل على تعلمها هو وأصدقائه بأنفسهم بواسطة الفيديوهات الجانبية المتاحة على مواقع الإنترنت، ليقرر أن يعلمها لأبناء قريته مجانا لينشرها بينهم.

منذ 3 سنوات قرر أحمد علي هو وأصدقائه تعلم رياضة "Tricking"، وكان حينها في الـ18 من عمره، وهي رياضة تجمع بين التايكوندو والجمباز والحركات الاستعراضية، فضلا عن بعض الفنون القتالية، وتهدف إلى استفادة الجسد من الرياضات المختلفة، تهدف لإكساب الجسم القوة والرشاقة.

754093e2cc.jpg

ظل أحمد ورفاقه يتعلمون الرياضة بأنفسهم لأكثر من عام، لكن لم يكن في مقدورهم ممارستها في أحد الأندية، "في بني سويف بلدنا أنشطة الأندية مقتصرة على ممارسة كرة القدم، والأفراح فقط، لأن اهتمامات سكانها مقتصرة على ذلك فقط"، وفقا لحديثه.

قرر الشاب البالغ من العمر 21 عاما هو وأصدقائه أن يكون لهم مقرا خاصا للتدريباتهم اليومية، وتدريب الأطفال الراغبين في تعلمها بصورة مجانية لمن ليس لديه القدرة على الدفع أو بمقال رمزي لا يتجاوز الـ50 جنيها شهريا، حسب أحمد.

de2edd4d16.jpg

كان النادي الصغير المخصص لهم عبارة عن قطعة أرض صغيرة لا تتجاوز مساحتها 250 مترا، ومحاطة بسور بني بطريقة بدائية، يقول أحمد، "شفنا أرض كانت لا تصلح للزراعة، ونظفناها وكنا نجري التدريبات بها، حتي تمكنا من بناء سور لها وتلوين حائطه، ثم شراء بساط وعمل بعض أدوات التدريب مثل العقلة والمتوازي بطريقة يدوية".

90bf173f41.jpg

عدد الأطفال الذين يتدربون في هذه الرياضة ليس بالكثير، إلا أنهم سعداء بها، لكونها بداية انتشار لهذه اللعبة داخل محافظتهم، ويضيف، "بكرة الرياضة هتنتشر وهيبقي لها محبين بس محتاجة شوية وقت مش أكثر".

c596cbd6fa.jpg

يحلم أحمد وزملاؤه أن يكون للعبة اتحاد يرعاها، وتكون متاحة في كل الأندية مثل كرة القدم، "ونفسي يبقي ليها بطولات ونشارك في بطولات دولية".

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا