الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الفجر

التضامن تنتهى من عمليات التحقق وتتيح المساعدات الضمانية بمكاتب البريد

أعلنت نفين القباج نائب وزير التضامن الاجتماعى للحماية الاجتماعية والتنمية عن اتاحة المساعدات الضمانية بمكاتب البريد منذ يوم الاثنين 8 اكتوبر والتى تم تجميدها خلال الايام الماضية فى اطار عمليات التنقية والتحقق من مدى استحقاق المستفيدين من هذه المساعدات وأنه على اصحاب المساعدات الضمانية التوجه الى مكاتب البريد لصرف مستحقاتهم واكدت على انه تم وقف المساعدات التى كان يحصل عليها غير غير المستحقين.

وأضافت نائب وزير التضامن الاجتماعى أن الوزارة تقوم حاليًا بمراجعة وإعادة تسجيل 1,600,000 أسر ضمان اجتماعي تشمل أسر فقيرة وأسر مسجون ونساء مُعيلات وذوي إعاقة ومسنين، وذلك استعداداً لدمج الأسر المستحقة تحت مظلة برنامج الدعم النقدي المشروط "تكافل وكرامة" بعد بحثها واستبعاد غير المستحقين منها. ودارسة أوضاعها حالتها الاقتصادية والاجتماعية ومدى التغيرات التى طرأت عليها. 

وكشفت القباج ان نسبة من تم استبعادهم بعد عمليات التنقيه فى  المحافظات التى يتعمل على تنفقية المستفيدين بها  بلغ حوالى 25 % من اجمالى المستفيدين  وكانت ابرز اسباب الاستبعاد  وفاة الشخص المستحق أو زواج المطلقة التي تحصل على معاش مطلقات، أو التحاق فئات عاطلة بفرصة عمل يتكسب منها بشكل منتظم، أو سفر للعمل بالخارج  أو ظهور ممتلكات للأسرة مثل سيارات أو حيازات أو مشروعات ادت الى تحسن الوضع الاقتصادى للاسر المستفيده من المساعدات لاكثر من 10 سنوات.

وأوضحت نفين القباج ان من تم استبعادهم قد تحققت الوزارة من عدم استحقاقهم بعدة طرق اهمها قواعد البيانات المميكنة التى تم بناءها على مدار السنوات الثلاث الماضية بالشراكة مع هيئة الرقابة الادارية وعدد من الوزارات الى جانب التحقق الميدانى  من خلال إستيفاء إستمارة بحث أسري جديدة بناءً على الزيارة التي يجريها الباحث في منزل الأسرة،و الاستعلام المجتمعي من خلال لجان المساءلة المجتمعية التي تضم فئات عاملة بالحكومة وفئات مُمثلة عن المجتمع المدني وقيادات دينية وأخرى شعبية مع تمثيل جيد من النساء والشباب في المجتمع، والبحث الميدانى الذى تم عن طريق أخذ

تابع الخبر في المصدر ..