الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

إضراب عمالى يغلق برج إيفل بسبب طوابير السياح

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أغلق برج إيفل الشهير، فى العاصمة الفرنسية باريس، أبوابه أمام السياح والزوار فى منتصف موسم السياحة، بسبب إضراب نظمه العاملون فى البرج على خلفية «طوابير الانتظار الهائلة» التى تمتد لثلاث ساعات من أجل الدخول للبرج السياحى، إذ طالبت النقابات العمالية بإعادة تنظيم بيع التذاكر فى المعلم، بالتزامن مع استئناف المفاوضات بين الإدارة وممثلى النقابات العمالية، بعد أن وصلت إلى طريق مسدود، خلال الساعات الماضية- بحسب ما أعلنت الهيئة المشرفة على هذا المعلم السياحى.

وتقدّمت الشركة المشرفة على تشغيل برج إيفل بالاعتذار إلى «أبناء باريس والفرنسيين والسياح الأجانب جميعهم»، مؤكدة أنها تبذل ما فى وسعها لفتح المعلم فى أسرع وقت ممكن، وقالت الشركة المشرفة على تشغيل البرج إن «إضراب جزء من الموظفين لا يزال قائما»، وأغلق المعلم السياحى، الذى يعدّ من الأكثر استقطابا للسياح فى العالم، أبوابه بعد ظهر أمس الأول، وتسنّى للزوار الذين دخلوا قبل إغلاقه البقاء فى الداخل.

ويدور النزاع فى البرج حول مشروع لإعادة تنظيم بيع التذاكر فى المعلم الذى يتخطّى طوله 300 متر، والذى شُيّد فى عام 1889 بمناسبة معرض «إكسبو» الدولى فى باريس، ودعت الجمعيات النقابية إلى الإضراب للتنديد «بطوابير انتظار هائلة أحيانا» بسبب البيع المسبق للتذاكر، مما يتيح للزوار دخول البرج فى ساعات محددة، ولا تنتقد النقابات قرار زيادة نسبة التذاكر القابلة للحجز فى ساعات معيّنة إلى 50%، مقابل 20 % فى وقت سابق، غير أنها نددت بسعى إدارة البرج إلى تخصيص أحد المصعدين الرئيسيين لهؤلاء الزوار، ما أدى إلى وجود طوابير انتظار لمدة 3 ساعات لدخول البرج.

قد تقرأ أيضا