الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

مقتل 7 مسلحين فى عدوان إسرائيلى على الجولان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد جيش الاحتلال الإسرائيلى أنه شن غارة جوية استهدفت عددا من العناصر الإرهابية المسلحة جنوب هضبة الجولان السورية، مما أسفر عن مقتل 7 منهم، وذكر راديو إسرائيل أن مقاتلات إسرائيلية قتلت 7 مسلحين فى غارة على الجزء الذى تسيطر عليه سوريا من هضبة الجولان، وذكر المرصد السورى لحقوق الإنسان أن اشتباكات تواصلت بين الجيش السورى وإرهابيين من «داعش» فى المنطقة.

وأكد الجيش الروسى أن قوات الجيش السورى استعادت السيطرة على 3 محافظات جنوبية هى: درعا والقنيطرة والسويداء وعلى الحدود مع الأردن بشكل كامل.

فى الوقت نفسه، نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن الشرطة العسكرية ستنتشر فى هضبة الجولان وتقيم 8 مواقع للمراقبة لتجنب أى استفزازات محتملة هناك، وأضافت أن قوات حفظ السلام الدولية عاودت انتشارها فى المنطقة، بينما أعلن وزير الدفاع الإسرائيلى، أفيجدور ليبرمان أن الحرب الأهلية السورية انتهت فعليا، وتوقعت أن تصبح حدود هضبة الجولان أهدأ مع عودة الحكم المركزى لدمشق فى المنطقة وبعد إعلان مسؤولين روس أن القوات الإيرانية ابتعدت 85 كيلومترا على الحدود مع هضبة الجولان السورى المحتلة.

وقال ليبرمان إنه يتعين على سوريا الالتزام بهدنة عام 1974 التى تراقبها الأمم المتحدة والتى أقامت منطقة منزوعة السلاح فى الجولان. وأكد مجددا مطلب إسرائيل ألا تقيم إيران قواعد عسكرية فى سوريا وألا تستخدم سوريا فى تهريب سلاح لجماعة حزب الله فى لبنان. وقال: «لا نسعى لاحتكاكات، لكننا سنعرف كيف نرد على أى استفزازات وأى تحديات».

بدوره، أعلن الجيش الأردنى فى بيان، أمس، أن قواته «قصفت وقتلت» عناصر لتنظيم «داعش» الإرهابى حاولوا الاقتراب من الحدود الأردنية قادمين من سوريا، فيما أعلنت فصائل مسلحة معارضة فى إدلب شمال غرب سوريا توحدها فى ائتلاف يحمل اسم «الجبهة الوطنية للتحرير»، وتشكلت «الجبهة الوطنية للتحرير» من فصيل يحمل الاسم نفسه وبات يحمل اسم الائتلاف، و«جبهة تحرير سوريا» التى تضم حركة أحرار الشام، وحركة نور الدين زنكى، و«جيش الأحرار» الفاعل فى إدلب، وكان متحالفا مع هيئة تحرير الشام، و«ألوية صقور الشام» و«تجمع دمشق».

قد تقرأ أيضا