الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

وزير الأوقاف يعلن تفاصيل إنشاء أكبر أكاديمية لتدريب الدعاة بالشرق الأوسط

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إننا بصدد الانتهاء من إنشاء أكبر وأعرق أكاديميه لتدريب الدعاة في الشرق الأوسط مقرها 6 أكتوبر، وتفتتح خلال شهرين وتشتمل على جميع الجوانب الشرعية واللغة الأجنبية والحاسب الآلي وعلم النفس، وسوف تتجاوز أنشطة الاكاديميه المحلية إلى العالمية باستقبال الأئمة من مختلف دول العالم وإقامة دورات تدريبية في مختلف دول العالم لأئمة الدولة الراغبة في الاستفادة من التجربة المصرية في مجال تدريب الأئمة، وسيتم تمويل جميع أنشطة الأكاديمية من الموارد الذاتية للوزارة.

وأضاف وزير الأوقاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده محافظ القليوبية بحضور وزير الأوقاف والدكتور عواد أحمد سكرتير عام المحافظة، والشيخ صفوت أبوالسعود وكيل وزارة الأوقاف وعدد من قيادات الدعوى والأجهزة التنفيذية بالمحافظة، إنه تم الاتفاق مع شركة المقاولين العرب على ترميم المركز الثقافى الإسلامي في دولة تنزانيا لنشر الفكر الإسلامى الوسطي، فضلا عن تخصيص 250 مليون جنيه هذا العام لفرش وصيانه المساجد وعمارتها وترميمها.

اكد الوزير على اهتمام رئيس الجمهورية بالشباب وتمكينهم بعد تأهيلهم في مؤسسات الدوله الوطنيه لتحقيق المسؤولية المكلفين بها، لافتا إلى أن العلاقه بين الشباب والخبرات ليست علاقة صراع ولكنها علاقة تكامل، موجها نصيحته للشباب بعدم التعجل في اتخاذ القرارات لأن نقص الخبرة يوقعهم في الأخطاء والمشاكل.

ودارت خطبة الجمعه التي القاها وزير الاوقاف اليوم بمسجد ناصر بمدينة بنها حول موضوع «الميثاق الغليظ وضرورة الحفاظ عليه» حيث ألقى الوزبر الضوء على عقد النكاح، مؤكدا أنه ليس عقدا عاديا وإنما هو ميثاق غليظ، حيث يقول الحق سبحانه: «وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا»، أي أنه بعقد النكاح قد حصل لهن هذا الميثاق الذي يقضي بحسن العشرة والمعاملة، وفي موضع آخر أطلق القرآن الكريم على الزواج «عُقْدَةَ النِّكَاحِ»، فهو أمر محكم شديد الإحكام ينبغي الحفاظ عليه وعدم حل عقدته أو نقض ميثاقه إلا بحقه، وفي الضرورة القصوى التي يستحيل معها استمرار الحياة الزوجية، حفاظًا على الأسرة وكيانها والأبناء وحقوقهم والمجتمع وتماسكه.

قد تقرأ أيضا