الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

اللواء «شوشة» يعود محافظاً لشمال سيناء بعد 10 سنوات منذ تكليفه للمرة الأولى

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عاد اللواء محمد عبدالفضيل شوشة، إلى شمال سيناء، محافظًا للمرة الثانية، بعد ولايته الأولى التي استمرت منذ عام 2008 حتى 2010، لينتقل بعدها محافظًا لجنوب سيناء لمدة عام ونصف.

ولد شوشه في الخامس من أبريل من عام 1952 وتخرج في الكلية الحربية دفعة 62 حربية في سبتمبر 1972، وشارك في حرب أكتوبر 73، ونال ميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، كما حصل على دورة كلية الحرب العليا وأركان حرب عام، وحصل على درجة الدكتوراة في تنمية سيناء في ضوء الأمن القومي، كما حصل على العديد من الفرق في سلاح المشاة، وحصل على بعثة قوات خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وشغل شوشة عدد من المناصب من بينها منصب قائد قوات حرس الحدود، كما تولي العديد من المناصب القيادية بالقوات المسلحة من بينها قيادة وحدات الصاعقة ورئيس الأركان بها.

ويعد شوشة أحد خبراء الأمن القومي، حيث أن موضوع رسالة الدكتوراه التي نال درجتها كان في تنمية سيناء في ضوء الأمن القومي، وله العديد من الدراسات والأبحاث والمقالات والمداخلات التلفزيونية في هذا المجال.

تولي شوشة محافظة شمال سيناء لأول مرة في أبريل 2008 وتركها في أبريل 2010 محافظًا لجنوب سيناء، وحرص شوشة خلال فترة عمله محافظًا لشمال سيناء في رسم خريطة استثمارية للمحافظة، ومن بينها لبنات المناطق الإستثمارية، ووضع بيانات دقيقة وواضحة عن مجال الاستثمار في شمال سيناء، كما ساهم في ضبط أداء الجهاز الإداري في شمال سيناء وتقديم الخدمات المتنوعة للمواطنين.

ويعرف شوشه كل شبر على أرض محافظة شمال سيناء منذ تخرجه من الكلية الحربية مرورًا بقترة عمله في القوات المسلحة وقيادة حرس الحدود، ومحافظًا لشمال وجنوب سيناء.

يقول شوشه عن سيناء: «هذه قطعة من أرض مصر أعشقها قبل دخولي الحياة العسكرية وبعد تخرجي في الكلية الحربية وانضمامي لمجموعات القوات الخاصة التي كان مسرح عملياتها على هذه الأرض ويتميز فرد الصاعقة بحفظه لجميع الدروب والأودية والجبال والسهول في سيناء حتى يستطيع الحركة فيها بعيدا عن أعين قوات العدو وقد قام البدو بمساعدة أفراد الصاعقة خلال العمليات سواء كدليل للمجموعة في سيناء أو بمساعدتهم في عمليات المناورة والإخفاء، إن بدو سيناء رسموا ملحمة عظيمة خلال تلك الفترة من 67 وحتى 73 بتعاونهم مع أفراد القوات المسلحة فهم يعشقون تراب هذا البلد».

وأمام شوشة عدد من الملفات سيعمل عليها خلال فترة عمله محافظًا لشمال سيناء على رأسها الملف الأمني وعودة الاستقرار والحياة إلى طبيعتها في مختلف مناطق لشمال سيناء، والتنمية والتعمير في شتي المجالات، واستكمال صرف التعويضات للمضارين جراء الحرب على الإرهاب، وتقديم الخدمات المتنوعة للمنقولين من الشيخ زويد ورفح المقيمين بتجمعات العريش وبئر العبدووسط سيناء، بجانب استكمال التجمعات التنموية في مناطق المحافظة، واستكمال شبكة مياه العريش.

قد تقرأ أيضا