الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

7 حركات محافظين منذ 25 يناير.. الإخوانية الأكثر جدلًا والأخيرة الأضخم عددًا (تقرير)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت مصر ٧ حركات لتعيين المحافظين منذ قيام ثورة ٢٥ يناير ٢٠١١ وحتى اليوم، إلا أن الحركة الأخيرة التي أعلنت اليوم الخميس، تظل هي الأكبر، من حيث عدد المعينين.

فبعد قيام الثورة، وفي عهد المجس العسكري بقيادة المشير حسين طنطاوي، أعلنت الحركة الأولى في أغسطس عام ٢٠١١، أثناء حكومة الدكتور عصام شرف، الذي قام بدوره بتشكيل حركة المحافظين، والتي شملت تعيين ٢٠ محافظاً جديداً، وهي الحركة التي شهدت الإلغاء الإداري لمحافظتي 6 أكتوبر وحلوان، اللتين كانتا استحدثتا في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

أما الحركة الثانية فكانت أيضا في عهد المجس العسكري، أثناء حكومة الدكتور كمال الجنزوري، الذي قام بحركة المحافظين عقب تشكيل حكومته الجديدة، وشملت الحركة تعيين 11 محافظاً جديدًا، ونقل محافظ واحد وتعيين 3 نواب.

وأثناء حكم الإخوان، وتحديدا في يونيو ٢٠١٣، صدرت ثالث الحركات في عهد وزارة الدكتور هشام قنديل، وشملت تغيير 17 محافظا، من بينهم 7 أسماء عرف عنهم انتماؤهم لجماعة الإخوان، وهو ما شهد اعتراضا وجدلا وغضبا كبيرا من جانب هذه المحافظات، حيث شهدت البحيرة والإسماعيلية والقليوبية والمنوفية والأقصر وقتها اعتراضات شعبية وسياسية واسعة، وصلت إلى حد إعلان الاعتصام ونصب الخيام أمام مقار المحافظات لمنع دخول المحافظين.

كما شملت هذه الحركة للمحافظين 5 لواءات ينتمون للقوات المسلحة، و3 مستقلين، ومحافظ ينتمي لحزب البناء والتنمية، وآخر ينتمي لحزب غد الثورة.

وعقب ثورة 30 يونيو، وتحديدا في أغسطس عام ٢٠١٣، كان الإعلان عن الحركة الرابعة للمحافظين، أثناء فترة حكم الرئيس السابق عدلي منصور، ووزارة حازم الببلاوي، وشملت الحركة تعيين 19 محافظًا جديدًا، والإبقاء على 5 قدامى، وتصدر الحركة تعيين ١٢ لواء من الجيش بالإضافة إلى لواءي شرطة، و5 محافظين من التيار المدني بينهم قاضيان.

ومع تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكم في عام ٢٠١٤، كانت الحركة الخامسة في فبراير عام ٢٠١٥، والتي شملت تغيير 17 محافظًا والابقاء على 10 محافظين، وتضمنت تعيين المستشار محمد سليم لمحافظة بني سويف، وهو أصغر محافظ في تاريخ مصر بالإضافة إلى تعيين نائبات للمحافظ من السيدات للمرة الأولي، وتضمنت عددا قليل من العسكريين ومسؤولي الأمن السابقين، حيث تضمن التشكيل 11 فقط من ذوي الخلفية العسكرية والشرطية.

وكانت الحركة السادسة (والثانية في عهد الرئيس السيسي) في فبراير ٢٠١٧، وشملت تغيير ٥ محافظين، وتعيين أول امرأة لمنصب المحافظ وهي المهندسة نادية عبده لمحافظة البحيرة.

ثم كانت الحركة الأخيرة (وهي الأولى في الولاية الثانية للرئيس السيسي) بتاريخ 30 أغسطس 2018، والتي شملت تغيير ٢٠ محافظا والابقاء على ٥ محافظين في مناصبهم، إلى جانب ١٨ نائبا للمحافظين، من بينهم 5 في محافظة القاهرة، وستة من شباب البرنامج الرئاسي.

لتكون هذه الحركة هي الأكبر للمحافظين منذ قيام ثورة ٢٥ يناير ٢٠١١.

قد تقرأ أيضا