الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الفجر

المراغي: نعمل لحماية العمال وتوفير العمل اللائق واستقرار الوطن

رحب جبالي المراغي، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، ببعثة منظمة العمل الدولية متعددة المهام والأطراف الزائرة لمصر برئاسة كارين كيرتس رئيس لجنة المعايير بمنظمة العمل الدولية، وعضوية صموئيل أسفها مسئول عن مكتب رعاية رجال الأعمال بالمنظمة، ونظام قاحوش ممثل فريق العمال، ووائل عيسى مستشار لشئون السياسات، ودان ريس مسئول بعثة بتر وورك، ومن مكتب العمل الدولي بالقاهرة وفاء أسامة كبير خبراء الأنشطة العمالية بمكتب العمل الدولي لشمال أفريقيا بمقر الاتحاد العام لنقابات عمال مصر. 

وفي بداية حديثه؛ أكد رئيس الاتحاد أنه يرحب بإدخال تعديلات على قانون النقابات العمالية رقم 213 لصالح عمال مصر ومنظماتهم النقابية، ووعد بأنه سيقوم بمناقشة هذه التعديلات في البرلمان. 

ومن جهتها ثمنت كارين كيرتس ترحيب رئيس الاتحاد بإدخال تعديلات على قانون النقابات الجديد واعتبرته شهادة بأن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر يقيم حوارا اجتماعيا من القاعدة للقمة. 

واستعرض جبالي المراغي، رحلة إصدار قانون النقابات العمالية التي أجريت الانتخابات من خلاله، مشددا على أهمية المشاورات المتبادلة مع منظمة العمل الدولية من أجل حماية العمال وتوفير العمل اللائق لهم. 

وأضاف المراغي، أن هناك بعض المواد في القانون تحتاج إلى تعديلات تؤكد على استقلالية التنظيم النقابي وأن الجمعيات العمومية هي صاحبة السلطة العليا فى إدارة شئون المنظمات النقابية المنتخبة. 

وأكد كل من محمد وهب الله الأمين العام لاتحاد العمال، وعبد المنعم الجمل وخالد عيش نائبا رئيس الاتحاد، في المباحثات، أن اتحاد العمال حريص على حماية مصالح العمال بغض النظر عن عضويتهم النقابية، حيث أن القوى العاملة في مصر يبلغ عددها 30 مليون، ونحن نقدم خدماتنا لكافة العاملين سواء كانوا في مصر أو خارجها. 

وأوضح وهب الله، أننا عملنا على أن يستجيب القانون للعديد من ملاحظات لجنة الخبراء بالمنظمة وأجريت الانتخابات مفتوحة أمام الجميع وتحت إشراف قضائي، ولفت إلى أن هناك منظمات نقابية سواء كانت مستقلة أو غيرها لم تتمكن من توفيق أوضاعها وكذلك العديد من اللجان النقابية التابعة للنقابات العامة بالاتحاد العام بموجب القانون.

وأوضح أن الاتحاد سيجرى انتخابات تكميلية بهذه اللجان أوائل يناير القادم. وصرح عبد المنعم الجمل نائب رئيس الاتحاد للعلاقات الدولية بأنه لا سلطان على الحركة النقابية إلا لأعضاء جمعياتها العمومية وهى تدير أمورها بإرادتها الحرة، موضحا أنه يجرى حاليا عقد الجمعيات العمومية للنقابات العامة لتعديل لوائحها وفقًا لإرادة أعضائها. 

وأضاف الجمل، أن كثيرا من أصحاب الاعمال كانوا أيضا عائقا لتشكيل تنظيمات نقابية بشركاتهم وأنه بدأ أصحاب الأعمال على المستويين العام والخاص بمحاولات لتهميش دور التنظيم النقابي لمنعة من القيام بالدور المنوط به. 

وتحدث خالد عيش نائب رئيس الاتحاد العام لشئون الاتحادات المحلية، عن سيطرة الشركات المتعددة الجنسيات وعدم احترامها للتشريعات الوطنية مما يؤثر على حقوق العمال مطالبا المستثمر الأجنبي بأن يحترم القانون، مشيرا إلى المفاوضات التي أجراها مع وزارة القوى العاملة أمس لعودة 30 عاملا تم فصلهم بأحد هذه الشركات العاملة في مصر. 

واستمع أعضاء بعثة منظمة العمل الدولية إلى نماذج من النقابات المستقلة التي وفقت أوضاعها بموجب القانون وانضمت حديثا إلى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، حيث ذكر مجدي حسن رئيس النقابة العامة لعمال هيئة النقل العام أن النقابة كانت قائمة بالفعل على أرض الواقع، قائلا: "إننا في بلد تحترم القانون والاتفاقيات الدولية استطعنا أن نوفق أوضاعنا وننضم للكيان الشرعي". 

وفي ذات السياق؛ يقول علي عبد الوهاب رئيس النقابة العامة للعاملين بالنيابات والمحاكم، إن وجود قاعدة بيانات كافية تضم 30 لجنة نقابية فى 27 محافظة استطعنا من خلالها أن نوفق أوضاعنا والانضمام للاتحاد العام. 

ومن جهته استعرض أحمد السيد الدبيكي رئيس النقابة العامة للعاملين بالعلوم الصحية، رحلة إنشاء النقابة المستقلة فى نهاية عام 2010، لافتا إلى أن وجود القانون 35 لسنة 1976 كان حائلا أمام شرعية هذه النقابة التى كانت تمارس نشاطها بانضباط، ونوه إلى مشاركته في إعداد مشروع قانون النقابات رقم 213، قائلا: "من خلال قاعدة المعلومات المتوفرة لدينا والتى تضم

تابع الخبر في المصدر ..