الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

لهذه الأسباب يجب أن تهتم مصر بـ«الثروة الحيوانية»

أوضحت نقابة البيطريين خلال مؤتمر عقدته اليوم بعنوان "الثروة الحيوانية على حد الخطر"، أن مصر الآن في حاجة ماسة إلى العناية بالثروة الحيوانية، لهذه الأسباب:

1-تربية الحيوانات ذات إيراد ثابت وربح مستمر نظرا إن الطلب لا ينقطع على اللحوم واللبن والجبن والدواجن، وطبيعة هذه المواد الحيوانية تتنافى مع تخزينها، ولا تنخفض أثمانها إلى المستوى الذي تنخفض فيه أثمان المحاصيل الزراعية.

2-دورة رأس المال في تربية الحيوان سريعة، يتبع ذلك سرعة الحصول على الأرباح موظعة توزيعا منتظما طوال السنة.

وقالت النقابة إن ذلك يظهر واضحا عند المقارنة بين مزارعين، أحدهما استغل أرضه في زراعة البساتين، والآخر استغل مزرعته في تربية مواشي اللبن، فالأول يحبس رأس ماله مدة طويلة ويضطر للانتظار بضع سنوات ليجني ثمار زرعه، فيما يجني الثاني محصول اللبن يوميا بانتظام، ويمكن أن يتعاقد فيحصل على ثمنه أسبوعيا أو شهريا على الأكثر، وبذلك يسترد رأس ماله وربحه.

3-التوسع في تربية الحيوان يؤدي إلى وفرة الأسمدة، مما يؤدي إلى قلة استيرادها من الخارج، كما سيساعد خصب الأرض على تحسين الانتاج الزراعي.

4-تشجيع تربية الماشية وتربية الدواجن سيؤدي إلى تغطية الاستهلاك المحلي.

5-الاهتمام بتحسين السلالات يساعد على كثرة إدرار اللبن وارتفاع نسبة الدهن فيه، وعلى قلة التعرض للأمراض، وأفضل طريقة لتحسين النسل هي التلقيح الصناعي، سواء في الجاموس أو الأبقار.

6-الاهتمام بتربية الأغنام لا يحتاج إلا لرأس مال قليل. ولكن تربيتها في مصر لا تحصل على ما تستحق من عناية.

7-إمكانية توفير الأعلاف الجافة والأعلاف الخضراء، عن طريق استصلاح الأراضي

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا