الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

المؤتمر السنوي لمجلس الشؤون الخارجية يعتزم تأكيد أهمية موقف مصر من قضايا المنطقة

أكد السفير حسين حسونة عضو مجلس إدارة المجلس المصري للشؤون الخارجية، أهمية انعقاد المؤتمر السنوي للمجلس المصري للشؤون الخارجية في هذا التوقيت؛ لمناقشة الأزمات والنزاعات التي يواجهها العالم العربي في المرحلة الحالية.

وقال السفير حسين حسونة -في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء- إن المؤتمر، الذي انطلق اليوم الثلاثاء، سيؤكد أهمية الموقف المصري الثابت والقائم على صيانة الأمن القومي المصري والعربي، وتسوية المنازعات بالطرق السلمية، والمحافظة على وحدة الدول وسلامتها الإقليمية، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، ومواصلة مكافحة الارهاب بمختلف صوره وأشكاله.

وأبرز حسونة -الذي يشغل أيضا منصب عضو لجنة الأمم المتحدة للقانون الدولي- الدور الذي يقوم به المجلس المصري للشؤون الخارجية حيث يقدم لصناع القرار رؤيته ومقترحاته تجاه السياسة الخارجية المصرية وعلاقات مصر مع الدول الأجنبية، مذكرا بأن المجلس مستقل ويقوم بدراسات وأبحاث وينظم ندوات ويستضيف كبار الزوار والدبلوماسيين الأجانب لمناقشة العلاقات المصرية مع دولهم، فضلا عّن تعاونه المثمر مع مراكز الأبحاث العربية والأجنبية الأخرى.

وأضاف السفير حسين حسونة أن جلسات المؤتمر ستشهد حضور أعضاء المجلس ونخبة من الدبلوماسيين وأساتذة الجامعات والكتاب والمفكرين والشخصيات العامة؛ لمناقشة وتحليل موقف مختلف القوى الكبرى والإقليمية والعربية والمنطمات

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا