الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

«الآثار»: إعادة فتح المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية أمام الجمهور نهاية 2019

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن العميد هشام سمير إبراهيم، مساعد وزير الآثار للشؤون الهندسية، إعادة افتتاح المتحف اليوناني الروماني في الإسكندرية، المسجل أثر إسلامي بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 822 لسنة 1983، والذى يعد أكبر متحف في الوجه البحري، وأكبر متحف متخصص في الحضارة اليونانية الرومانية في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، للجمهور نهاية العام المقبل 2019، بعد غلق سنوات بسبب نقص التمويل، مشيراً إلى أن معدلات التنفيذ الحالية لمشروع الترميم والتطوير والتحديث تعدت 40% من جملة الأعمال الجارية وبالتالى مخطط له الافتتاح نهاية العام المقبل.

وأوضح «إبراهيم»، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، أن الشركة المنفذة للأعمال انتهت من صناعة وتركيب الهيكل المعدنى بنسبة 90%، وكذا التشطيبات المعمارية للمبنى الإداري الرئيسى، وإعداد سيناريو العرض المتحفي، فضلاً عن تشطيب القاعات طبقاً لسيناريو العرض المتحفى، مشيرا إلى أن المتحف الجديد يضم أكثر من 30 قاعة عرض متحفى تستهدف عرض أكثر من 40 ألف قطعة أثرية ترجع للعصور اليونانية والرومانية سواء التي سيتم عرضها في الفتارين أو على قواعد رخامية.

وفيما يتعلق بأرض مبنى ديوان عام المحافظة المحترق في ثورة 25 يناير والمجاور للمتحف، قال مساعد الوزير إنه حتى الآن لم يتم التواصل مع الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الإقليم، بشأن الأرض المراد ضمها للمتحف حتى يتم عمل الحفائر المطلوبة تمهيداً لتنفيذ المشروع عليها.

وأشار إلى أن معبدالياهو هانبى (المعبداليهودى) تم الانتهاء من 55% من جملة الأعمال الجارية به سواء معمارية أو إنشائية، حيث انتهت ورش الترميم من العناصر المعمارية، فيما انتهت من 80% من ترميم القطع الأثرية الموجودة داخل المعبدوكذا المقتنيات النحاسية والشمعدانات والنجف المعدني والأخشاب والرخام والارضيات والزخارف والزجاج المعشقن فضلاً عن الترميم الدقيق والتكسيات والعناصر الرخامية والزخارف الجصية والزجاج المعشق بالرصاص، وأعمال ترميم الأخشاب، وكذلك أعمال الكهرباء ومكافحة الحريق وصرف المياه.

وكشف مساعد الوزير عن تفاصيل مشروعين جديدين لخفض المياه الجوفية بمنطقة مقابر الكتاكومب «مقابر كوم الشقافة» وابو مينا بالكينج مريوط، موضحا أنه يجرى حاليا تنفيذ مشروع لخفض المياه الجوفية لمنطقة مقابر كوم الشقافة والمخطط افتتاحها للزيارة إبريل المقبل، حيث تم الانتهاء من حوالى 95% من مشروع خفض المنسوب بتكلفة 50 مليون جنيه والذى يتم تنفيذه ضمن برنامج الاستثمار المستدام في قطاع السياحة والآثار بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، فضلاً عن نقل مقبرتى الورديان إليها بالجهود الذاتية لوزارة الآثار.

ولفت إلى أن المشروع شمل تطوير المنطقة وعمل مظلات ورفع كفاءة المبنى الادارى للمنطقة وإنشاء حمامات جديدة، كما تم التعاقد خلال الأشهر الماضية على مشروع رفع كفاءة منظومة خفض المياه الجوفية في منطقة أبومينا الأثرية والتى تضم قبر القديس مارمينا العجائبى والتى تعد الأثر القبطى الوحيد في مصر المسجل على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «يونسكو» ضمن أهم 5 مناطق تراث عالمى تابع لليونسكو في مصر والأثر رقم 90 على مستوى العالم وثانى اكبر منطقة حجيج مسيحية في العالم، مشيرا إلى أنه يجرى حاليا استيراد 170 طلمبة مياة جديدة لشفط المياة بعد موافقة مجلس الوزراء حيث من المقرر تشغيل المشروع في نهاية النصف الأول من العام المقبل 2019.

يشار إلى أن تكلفة مشروع ترميم المعبدتقارب 100 مليون جنيه وتبلغ تكلفة مشروع المتحف اليونانى الرومانى نحو 120 مليون جنيه تم تخصيصها من داخل ميزانية المليار و270 مليون جنيه رصدتها الحكومة لترميم 8 مشروعات قومية بعدد من المحافظات.

قد تقرأ أيضا