الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

محافظ أسوان يسلم 21 منزلا ضمن مشروع «سترة» لأهالي 7 قرى بنصر النوبة

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

وسط فرحة واحتفال الأهالى بمنازلهم الجديدة، سلم اللواء مجدى حجازي محافظ أسوان، 21 منزلا جديدا كامل التشطيب بـ 7 قرى نوبية (المالكي وسنقاري والسبوع وبلانة والجنينة والشباك والريقة وشاتورمة) بمركز نصر النوبة، وذلك بعد نجاح مؤسسة مصر الخير بالتعاون مع المحافظة في إنشاؤها من جديد بتكلفة وصلت لنحو 4.2 مليون جنيه ضمن مشروع تحسين بيئة السكن «ستره»، والذي يستهدف 200 منزل على مستوى المحافظة.

شهد الاحتفال توزيع المنازل الجديدة المئات من أبناء هذه القرى بحضور لفيف من القيادات التنفيذية والشعبية، والدكتور أحمد موسى المدير التنفيذي لفرع مؤسسة مصر الخير بأسوان.

وقدم اللواء مجدى حجازي محافظ أسوان شكره للجهود الأهلية وخاصة التي تقدمها مؤسسة مصر الخير بقيادة فضيلة الدكتور على جمعة من أجل توفير حياه معيشية كريمة ومسكن آمن لأهالي قرى مركز نصر النوبة، لافتاً إلى أن تنفيذ هذا المشروع يأتي متواكباً مع قيام مؤسسة مصر الخير بالبدء في مشروع سكن الخير بمختلف مراكز ومدن المحافظة، والذي يستهدف إعادة ترميم 200 منزل بتكلفة إجمالية 14 مليون جنيه تشمل الأسقف والأرضيات واستكمال التشطيبات الأخرى، وتوصيل المرافق العامة لهذه المنازل من مياه شرب وكهرباء.

وطالب «حجازي»، مسؤولي مؤسسة مصر الخير بتقديم دعمها وتعاونها فيما تقوم به الدولة من تنفيذ أعمال الإحلال والتجديد بقرى مركز نصر النوبة، لسرعة الانتهاء من هذا المشروع الهام الذي تبذل فيه الحكومة جهوداً كبيرة، وبالتوازي تقوم المؤسسة أيضأ بتنفيذ مزيد من المشروعات على أرض أسوان بشكل ممنهج لزيادة عدد المستفيدين منه على مستوى المحافظة.

ومن جانبه أوضح أحمد موسى بأن مؤسسة مصر الخير قامت بإنهاء المرحلة الأولى من هذا المشروع بقرى محافظة أسوان ضمن 4 محافظات على مستوى الجمهورية، حيث يستهدف إعادة إنشاء هذه المنازل بشكل كامل وبتشطيب لوكس لتصل التكلفة المالية للمنزل الواحد 200 ألف جنيه ويقع على مساحة 65 م2 تشمل 2 غرفة وصالة وحمام ومطبخ وسلم للسقف، لافتاً إلى أنه تم تحديد الأسر المنتفعة من مشروع (ستره) من خلال لجان فنيه شارك فيها المختصين من التعمير والتضامن الإجتماعي والمحليات وبإشراف ومتابعة محافظة أسوان، والتي قامت بالمعاينة الميدانية للمنازل التي تعرضت للانهيار الكلي والجزئي نتيجة لعوامل متعددة.

قد تقرأ أيضا