الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة أخبار اليوم

وزيرا التعليم والتعليم العالي: إستراتيجيتنا قائمة على تطوير منتج يحتاجه سوق العمل

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي أن الإستراتيجية القائمة حاليا في مجال التعليم والتعليم العالي تسعى إلى توفير منتج يتواكب مع متطلبات سوق العمل.

وقال شوقي وعبد الغفار، خلال برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "mbc مصر" الليلة، إن هدفنا هو تطوير أداء العملية التعليمية سواء في التعليم الأساسي أو الجامعي من أجل إعادة بناء الشخصية المصرية وتطويرها للتواكب مع سوق العمل المحلي والعالمي.

وأضافا أن هناك تكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة تطوير العملية التعليمية، وأن الوصول إلى الهدف هو طالب متميز لديه القدرة على الابتكار والاختراع وحرية الاختيار في المجالات التي يرغب في دراستها وليس أسلوب التعليم القديم القائم على الحفظ دون التقييم.

ولفتا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت نقلة حقيقية في تطوير الأداء واستخدام أفضل الأساليب للتعليم سواء الأساسي أو الجامعي، مؤكدا أن الاستثمار في التعليم وخصوصا العنصر البشري أهم أساليب التطوير والوصول إلى الهدف المنشود.

وأشارا إلى أنه تم البحث في أدق وأفضل أساليب تطوير التعليم وتم استخدامها، مؤكدا أن هناك العديد من المجالات التى تم توفيرها في الدراسة من أجل توفير عناصر مدربة لديها فكر يساعد في سوق العمل المحلي والعالمي.

ونوها إلى وجود تنسيق على أعلى مستوى بين وزارة التعليم ووزارة التعليم العالي لتحقيق الهدف هو تأهيل الطلاب في المرحلة الأساسية ثم الدخول في التعليم الجامعي ولديهم قدرة على التعاطي مع المرحلة الجديدة.

وأشارا إلى وجود رغبة لدى دول عربية مصنفة عالميا في مجال التعليم كالإمارات والسعودية وليبيا للمشاركة في بنك المعرفة المصري ليكون بنكا عربيا كبيرا يفيد كل الدول العربية، مؤكدا أن هذا يمثل شهادة عربية لفكرة مصر بشأن تطوير التعليم.

وعرض الوزيران خطتهما لتطوير التعليم الأساسي والجامعي، حيث تم توضيح نقاط مهمة في الإستراتيجية التي تم وضعها لهذا الغرض من أجل تحقيق حلم مصر، وهو تعليم حقيقي قائم على التقييم والابتكار وليس التلقين والحفظ.