الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | "خدمات التعليم": أسطورة الثانوية العامة ستختفي خلال 36 شهرا

قال محمد عطية وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالقاهرة، إن التعليم هو مهنة الرسل والأنبياء باعتبارها مهنة المعاناة والصبر من أجل توصيل الرسالة على أكمل وجه، مطالباً المعلمين بالتحلي بالحكمة من أجل تأسيس أجيال قادرة على العطاء والبناء.

وأشاد "عطية"، خلال مؤتمر "حق المعلم"، في يومه بالمجلس الحالي للنقابة العامة للمعلمين برئاسة خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب الذي أصبح له صوت مسموع ورد فعل إيجابي تجاه مطالب المعلمين، لافتاً إلى أن المطالب التي يتم تقديمها عن طريق النقابة يتم العامل معها من خلال أعلى المستويات، مشيراً إلى وجود روح المحبة في جميع الأوساط التعليمية، موجهاً الشكر لكل القائمين على مؤتمر حق المعلم.

ومن جانبه، أكد هشام السنجري، مدير عام قطاع الخدمات والأنشطة بوزارة التربية والتعليم، نائباً عن الوزير، أن أسطورة الثانوية العامة ستختفي خلال 36 شهرا، وأن العام الحالي شهد دق أول مسمار في نعش النظام التعليمي القديم.

وأشاد "السنجري" بالتوصيات التي خرج بها المؤتمر الثاني للنقابات الفرعية للمعلمين والمنعقد تحت اسم "حق المعلم"، واصفاً إياها بالراقية لخروجها من نقابة المعلمين الممثل الشرعي لهم والمكان الوحيد الذي ينتمي إليه المعلم والمعني بالدفاع عنه والتحدث باسمه.

وناقش رئيس قطاع الأنشطة والخدمات بالتعليم توصيات المؤتمر مع الحضور، مؤكداً على تسليمها إلى قيادات الوزارة في أسرع وقت ممكن مثلما حدث في المؤتمر الأول والذي عقد بعنوان "نحو معلم أفضل".

قد تقرأ أيضا