الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

الشروق تفتح ملف «النعوش العائمة».. معديات سريعة من البر إلى الحياة الآخرة

«التنمية المحلية»: غرامات مالية كبيرة على المخالفين.. وشروط جديدة للحصول على الترخيص.. ومصدر: حملات مكثفة بعد حادثة البحيرة.. وضبط عشرات القوارب المخالفة
ازدادت حوادث المعديات خلال الفترة الماضية، والتى كان آخرها غرق قارب نقل أفراد بفرع رشيد بين قريتى «بشتامى» بالمنوفية و«كوم شريك» بالبحيرة، وأسفر عن مصرع 5 أشخاص وإصابة حوالى 20 آخرين، لتعلن عن «دق ناقوس الخطر» الذى يهدد أرواح آلاف المصريين.

وزارة التنمية المحلية، أكدت سعيها الدائم لمواجهة تلك المخاطر، حيث شدد متحدث الوزارة خالد قاسم، على أنه بعد تكرار حوادث المعديات تم إلزام أصحابها أثناء تجديد الرخص أو استخراج رخصة جديدة، أن يقوموا بوضع 2 من الأعمدة الخرسانية على كل شاطئ وربط تلك المعديات بأسلاك واير بالتوازى خوفًا من توقفها فى عرض النيل نتيجة عطل فنى.

وقال متحدث الوزارة، إن المحافظات التى يقع فى نطاقها مثل تلك المعديات تشكل لجانا للتفتيش الدورى لمتابعة التراخيص الصادرة لها، وفرض غرامات كبيرة على المخالفين لتنفيذ شروط السلامة المهنية، حفاظا على أرواح المواطنين، لافتا إلى وجود عدد من المعديات غير المرخصة، وأنه جار تقنين أوضاعها.

وأوضح قاسم أنه يتم التفتيش على الصيانة الفنية لتلك المعديات، وعمل الصيانة الدورية لها حتى لا تتعطل فى وسط النيل، علاوة على التأكد من خلال تلك اللجان بالتزام تلك المعديات بالحمولة المقررة بالرخصة مع قدرتها الاستيعابية، ومؤكدا أنه فى حال مخالفة ذلك يتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية.

وذكر أن هناك نوعا آخر وهو العائمات النيلية ومنها المتحرك والثابت، وأنه يتم التحقق من سلامتها بالتنسيق مع شرطة المسطحات المائية والبيئية، من خلال وضع التدابير الوقائية لتحقيق السيطرة الأمنية على نهر النيل، للوقوف على مدى التزامها باشتراطات الملاحة النهرية.

وفى السياق ذاته، كثفت شرطة المسطحات والبيئة من حملاتها فى مختلف فروع الإدارة على مستوى الجمهورية؛ لضبط المعديات والقوارب المخالفة، وقال مصدر إن الإدارة العامة لشرطة المسطحات والبيئة برئاسة اللواء طارق على الجبالى، تشن حملات مكبرة يوميا على عدد كبير من المناطق التى تشهد وجود هذه العائمات؛ للتأكد من سلامتها، والتزام مالكيها وقائدها بالتعليمات الأمنية، وعدم السماح بتجاوز الأعداد المقررة فى تحميل الركاب.

وأضاف المصدر أن الحملات لا تقتصر على المعديات والقوارب المخالفة فقط، بل لضبط كل ما يخالف قانون البيئة، «الدخان الكثيف، ومكبرات صوت، وآلات تنبيه،

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا