الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | آخرها "المحروسة 1و2".. عشوائيات تحولت إلى مجتمعات آمنة خلال 2018

  • 1/34
  • 2/34
  • 3/34
  • 4/34
  • 5/34
  • 6/34
  • 7/34
  • 8/34
  • 9/34
  • 10/34
  • 11/34
  • 12/34
  • 13/34
  • 14/34
  • 15/34
  • 16/34
  • 17/34
  • 18/34
  • 19/34
  • 20/34
  • 21/34
  • 22/34
  • 23/34
  • 24/34
  • 25/34
  • 26/34
  • 27/34
  • 28/34
  • 29/34
  • 30/34
  • 31/34
  • 32/34
  • 33/34
  • 34/34

تحديات كثيرة نجحت فيها الدولة المصرية، في ملف تطوير العشوائيات، حيث تبنت الحكومة على مدى السنوات القليلة الماضية خطة للنهوض بالمناطق العشوائية ورفع مستواها اجتماعيا واقتصاديا وبيئيا وتحسين أحوال المقيمين بها، وبدأت الحكومة في تنفيذ هذه الاستراتيجية بدءا بالمناطق العشوائية غير الآمنة على مستوى الجمهورية.

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، عددا من المشروعات القومية، اليوم السبت، في منطقة الجبل الأصفر بالخانكة، من ضمنها مشروع "المحروسة 1" الذي يُعد أحد مشروعات تطوير العشوائيات ويقع بمدينة النهضة بحي السلام بمحافظة القاهرة؛ وذلك تمهيدا لإعلان مصر خالية من العشوائيات.

ويضم "المحروسة 1" نحو 4900 وحدة سكنية، وعددا من المحال والمكاتب والوحدات الإدارية في المشروع، بينما يتضمن "المحروسة 2" نحو 1608 وحدة سكنية، لخدمة سكان المناطق العشوائية غير الآمنة، وتبلغ المساحة المخصصة للمشروع نحو 60 فدانا، منها 37.4 فدان مخصصة للعمارات، و14.2 فدان مخصصة للخدمات، و8.4 فدان مخصصة للطرق وممرات المشاة، بجانب 2.7 فدان للمناطق الخضراء والفراغات العامة، وتم تنفيذه بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات.

كما يعد مشروع "روضة السيدة"، والمقام بمنطقة "تل العقارب" سابقا بحي السيدة زينب، في محافظة القاهرة، على مساحة 7 أفدنة ونصف، وتعد منطقة تل العقارب، من المناطق العشوائية غير الآمنة وتقع على مساحة 6 فدادين تقريبا، مقامة بالكامل على تل من الحجر الجيري، ويبلغ عدد سكانها حوالي 3500 نسمة تقريبا.

وظلت المنطقة طوال السنوات الماضية عبارة عن منطقة عشوائية، حتى قرر الرئيس عبدالفتاح السيسي تطويرها، وأصدر توجيهات واضحة وصارمة للجهات والوزارات المعنية بإيجاد حلول جادة لها على أرض الواقع، وسرعان ما بدأ العمل بالمشروع.

ويشمل المشروع بناء 16 عمارة سكنية بأربعة مداخل بإجمالي 816 وحدة سكنية، ذات طابع معماري ذا طراز إسلامي بحيث يتوافق مع حي السيدة زينب، و344 محلا تجاريا بالدور الأرضي، سيتم طرحها لجميع السكان وفق آلية سيتم وضعها بعد الانتهاء من المشروع.

وبلغ حجم العمالة في مشروع روضة السيدة نحو 1250 عاملا، وأغلب العمال بالمشروع من المنطقة وهو ما يغرس روح الانتماء للمشروع والحفاظ عليه.

كما قدرت تكلفة المشروع بنحو 200 مليون جنيه، وفي ظل فروق الأسعار فإن التكلفة ستتجاوز 300 مليون جنيه.

فيما جاء تنفيذ مشروع الإسكان الاجتماعي "أهالينا 1" في حي السلام الأول، بالتعاون بين القوات المسلحة وأجهزة الدولة المختلفة، من خلال توقيع برتوكول تعاون بين المنطقة المركزية العسكرية والبنك الأهلي المصري، ومحافظة القاهرة، وجامعة عين شمس؛ لتنفيذ مشروع.

وأقيم المشروع على مساحة 11 فدانا في حي السلام أول، ومع بداية تنفيذ المشروع رفع 68 ألف متر مكعب من المخلفات والعشوائيات في موقع المشروع خلال 40 يوما، ونقلت المرافق المتعارضة مع تنفيذ المشروع، ونفذت جامعة عين شمس التصميمات الهندسية الخاصة بالمشروع.

وبدأ التنفيذ الفعلي في مارس 2017، بمشاركة 20 شركة وطنية، وجرى إنشاء وتشطيب المشروع، وتوصيل جميع المرافق للوحدات السكانية والانتهاء من جميع الأعمال في نوفمبر 2018.

ويتكون المشروع من 25 عمارة سكنية كل عمارة 12 دور، ويحتوى الدور على 4 وحدات سكنية بمساحة 90 مترا، 196 وحدة سكنية مع تركيب مصعد كهربائي لكل عمارة، وجرى تخصيص 32 وحدة سكانية من إجمالي الوحدات لذوي القدرات الخاصة، وجرى تجهيز مطالع خاصة وأبواب متسعة لهم، كما جرى تنفيذ شبكة كهرباء وتركيب 1021 عداد كهرباء للوحدات السكنية والإدارية، وشبكة تغذية للمياه، وخزان سعة 1100 متر مكعب لخدمة المشروع، وشبكتي صرف صحي وأمطار، وتأمين المشروع بشبكة تأمين إطفائي لجميع العمارات السكنية والمباني الإدارية والخدمية.

أما المرحلة الثالثة من الأسمرات تكلفت مليارا و400 مليون جنيه على مساحة 60 فدانا أقيم بها 124 عمارة بإجمالي 7440 وحدة سكنية بالتعاون مع صندوق تحيا مصر.

كما أوشكت المرحلة الأولى من مشروع مؤسسة معا بالتعاون مع المجتمع المدني على الانتهاء وتضم 1104 وحدات سكنية.

وتم وضع حجر أساس المرحلة الثانية لمشروع "معا"، وتضم 3302 وحدة سكنية.

آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها
آخرها

قد تقرأ أيضا