الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

«التضامن» تقدم كشف حساب لمبادرة «بينا مصر بكره أحلى»

عقدت مبادرة «بينا مصر بكرة أحلى» -إحدى مبادرات وزارة التضامن الاجتماعي- ورشة عمل لتقييم إنجازات المبادرة عن عام 2017 ونصف عام 2018 من البرامج والأنشطة والخدمات التي تم تنفيذها.

وشهدت الورشة عقد جلسات عمل استعرضت محاور عمل المبادرة وملامح الخطة المستقبلية في ضوء التوصيات المقترحة بحضور عدد من الخبراء والمتخصصين ونماذج من أبناء دور الرعاية الذين تلقوا خدمات المبادرة أو شاركوا في برامجها وعدد من المتطوعين بالمبادرة.

وأوضحت سمية الألفي رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية بوزارة التضامن الاجتماعي -في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء- أن المبادرة التي أطلقت في عام 2015 تأتي في إطار تنفيذ استراتيجية الوزارة؛ لرفع وتحسين جودة الخدمات المقدمة بمؤسسات الرعاية وتطويرها مع تفعيل دور المراقبة المجتمعية من خلال تشجيع المواطنين على التطوع بهدف دعم تطوير مؤسسات الرعاية المختلفة، والتجاوب مع الاحتياجات الفعلية للفئات المستهدفة وإدارة الموارد الاجتماعية بشكل فعال ويتم تنفيذ المبادرة بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية بتمويل من قبل البنك التجاري الدولي.

وأضافت «الألفي»، أن الورشة التي شهدها عدد من خبراء العمل الاجتماعي كانت فعالة للغاية، وعُقد على هامش الورشة عدد من مجموعات العمل بحضور جميع الأطراف المشاركة بالمبادرة بهدف الخروج بتوصيات حقيقية تعمل على تدعيم مسارات العمل وتحقيق استدامة لأهداف المبادرة.

وشارك بالمجموعة الأولى عدد من خبراء العمل الاجتماعي، وبالمجموعة الثانية 75 من أبناء دور الرعاية بمحافظتي القاهرة والجيزة والمشرفين القائمين عليهم لاستطلاع آراء الأطفال بالبرامج المنفذة ورؤيتهم واحتياجاتهم، وتم إدارة مجموعة عمل ثالثة شارك بها 20 متطوعًا من الشباب المشاركين بالمبادرة.

ومن جانبه، أوضح أحمد عباس مدير المبادرة، أنه من خلال ورشة العمل تم تقديم عرض تقديمي لإنجازات المبادرة، حيث تم التعرض لمحاور عمل المبادرة من المحاور الطبية والثقافية والدمج الاجتماعي والتنمية الذاتية ومحور كبار السن.

وأشار إلى أن المبادرة من خلال محور الرعاية الطبية نجحت في إجراء التحاليل الطبية لـ292 ابنًا وابنة بـ30 دار رعاية بالقاهرة والجيزة والإسكندرية، كما تم بالتعاون مع مؤسسة «مغربي للعيون» لإجراء 750 كشفًا طبيًا للأبناء على مستوى 45 دارًا للرعاية وإجراء عدد من جراحات العيون للحالات الحرجة و110 نظارات طبية.

ولفت «عباس» إلى أن المبادرة استطاعت من خلال محور الدمج المجتمعي دعم مشاركة الأبناء في احتفالية عيد الأم عبر تنظيم احتفال «أنا آسف يا أمي»، بمشاركة أبناء المؤسسة العقابية بالمرج، وخلال الاحتفال بيوم اليتيم قامت المبادرة بتنظيم زيارة لمستشفى سرطان الأطفال بمشاركة 100 طفل، كما تم تقديم عرض متميز للأبناء من خلال مسرحية بمعرض الكتاب على مستوى التنمية الثقافية والذاتية، وقامت المبادرة بتنفيذ عدد من التداخلات التي استهدفت سلوك الأبناء عبر برامج «حمايتهم مسئوليتنا»، وبرنامج «اغرس»، وبرنامج «نبته».

وأضاف أنه في إطار الاهتمام بكبار السن قامت المبادرة بتنظيم لقاء تشاوري بعنوان «أوضاع كبار السن في مصر»، بحضور المهتمين بمجال رعاية كبار السن والمشاركة في تنظيم رحلة إلى الغردقة لـ29 مسنًا لمدة 4 أيام وتم التنسيق مع المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية لتنفيذ دراسة تقييمية لدور المسنين وأوضاع كبار السن، والاستعانة بالحصر الميداني لسد احتياجات 7 دور من دور المسنين المشردين.

وأشار مدير المبادرة إلى أنه تم فتح المجال أمام أبناء الدور ممن

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا