الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

الحكومة تراجع استعدادات عيد الأضحى.. تعرف عليها

• «مدبولي»: إجراءات لتوافر السلع الأساسية والمنتجات البترولية
• غرفة عمليات بمجلس الوزراء لمتابعة الأسواق والمحافظات خلال أيام العيد


ناقش مجلس الوزراء، في اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، استعدادات الوزارات والجهات المعنية للتأكد من توافر السلع الأساسية خلال أيام عيد الأضحى، وبصفة خاصة اللحوم والأضاحي، وزيادة عدد منافذ البيع والشوادر على جميع المستويات في كافة أرجاء الجمهورية، إلى جانب التأكد من توافر المنتجات البترولية بكميات مناسبة على مستوى الجمهورية، وبخاصة الأماكن التي يرتادها المواطنون خلال موسم الإجازات.

وطالب «مدبولي» بتشكيل غرفة عمليات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لرئاسة مجلس الوزراء، تتولى المتابعة الدقيقة على مدار اليوم وعلى جميع المستويات، لعمل غرف العمليات الرئيسية بالمحافظات التي يترأسها السكرتير العام بكل محافظة، وكذا غرف العمليات الفرعية المنبثقة عنها بجميع المدن ومديريات الخدمات.

كما أكد رئيس الوزراء ضرورة وجود القيادات التنفيذية التي يرتبط عملها بتقديم خدمات للمواطنين للتصرف السريع فيما قد يطرأ من أحداث، بالإضافة إلى الالتزام بوجود مسئولين على مستوى عال من الكفاءة الفنية والإدارية بمرافق مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء والمستشفيات والوحدات الصحية وأماكن التجمعات الجماهيرية وتشكيل مجموعات عمل من التخصصات المختلفة للدفع في الحالات الطارئة.

وخلال الاجتماع، وافق مجلس الوزراء على عدد من القرارات تشمل تخصيص قطعة أرض من أملاك الدولة الخاصة الكائنة بوسط المدينة بمحافظة الإسكندرية، بالمجان، لصالح الشركة القابضة لكهرباء مصر، والمقام عليها محطة محولات وسط المدينة، اعتبارا من تاريخ موافقة مجلس الوزراء بجلسته بتاريخ 5 يناير 2011، وذلك بما يحقق المنفعة العامة لأهالي المحافظة.

ووافقت الحكومة على التعاقد بالأمر المباشر مع شركة النصر للخدمات والصيانة «كوين سرفيس» التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، بذات الشروط والمواصفات الفنية السابق التعاقد عليها، وذلك للقيام بأعمال النظافة والتطهير بالمنطقة الأثرية بالهرم لمدة عام اعتبارا من 10 أبريل 2018 وحتى 10 أبريل 2019، وذلك على الوجه الذي تقتضيه ضرورة الحفاظ على الوجه الحضاري في هذه المنطقة ذات الأهمية الأثرية والسياحية.

ووافق مجلس الوزراء على طلب وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الترخيص للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للمساهمة في رأس مال شركة «واحات السليكون للمناطق التكنولوجية» بمبلغ 600 مليون جنيه، بما يساهم في تعظيم عوائد الجهاز والاستفادة منها في تحقيق أهدافه في تطوير ونشر خدمات الاتصالات على نحو يواكب أحدث التكنولوجيات، ويلبي احتياجات المستخدمين ويشجع الاستثمار الوطني والدولي في هذا القطاع الهام.

وتختص الشركة بتخصيص وتصميم وتنفيذ وإنشاء مناطق تكنولوجية متخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك إدارة وتشغيل وصيانة وتنمية تلك المناطق، وتقديم الخدمات اللوجستية لها، وجذب استثمارات

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا