الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

«الزراعة»: الانتهاء من تطوير الري الحقلي لـ225 ألف فدان بالأراضي القديمة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، أنه تم تنفيذ ما يزيد على 225 ألف فدان حتى الآن، كنموذج ارشادي ضمن مشروع تطوير الري الحقلي، وذلك بمعدل تنفيذ سنوي يتراوح بين 80 و100 ألف فدان، ضمن المساحة المستهدف وصولها إلى 250 ألف فدان في 10 محافظات هي: البحيرة، كفر الشيخ، الدقهلية، الشرقية، بنى سويف، المنيا، اسيوط، سوهاج، قنا، والاقصر، وهو ما يتفق مع الرؤية المستقبلية للحكومة المصرية ويعد انجازا كبيرا يستحق التحية والتقدير.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقتها نيابة عن الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، في ورشة العمل الخاصة بختام المرحلة الأولى لمشروع تطوير الري الحقلي الممول من كل من البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية، وبمشاركة الصندوق الياباني الاجتماعي، بحضور ممثلى الهيئات الدولية المانحة، ومنظمتي الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو»، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية «ايفاد»، وممثلي وزارات الزراعة والري والاستثمار والكهرباء.

وأشارت «محرز»، إلى أن المشروع نجح في تطوير الري الحقلي لمساحة تزيد على 160 ألف فدان بمحافظتي البحيرة وكفر الشيخ استفاد منها ما يزيد عن ربع مليون أسرة ريفية بمناطق عمل المشروع، بما ساهم في تحقيق عدالة في توزيع المياه، لافتة إلى أنه ساهم أيضا في خفض تكلفة تشغيل وصيانة نظم الري الحقلين بنسبة تصل إلى 40%، وتخفيض زمن الري بنسبة بلغت حوالي 43%، فضلا عن احداث زيادة ملموسة في دخل الاسرة الريفية بمقدار 30% وترشيد إستهلاك المياه، وزيادة إنتاجية المحاصيل.

وأوضحت نائب وزير الزراعة ان المشروع قد ساهم بذلك في زيادة الرقعة الزراعية بنحو 4%، مما انعكس بدوره على توفير مياه الري الحقلي بمقدار يصل إلى 20% يمكن استخدامها لري مساحات الاستصلاح الجديدة بخلاف توفيره للعديد من فرص العمل اليومية.

وأكدت «محرز»، أن مشروع تطوير الري الحقلي يعد برنامج حيوي وضروري لمستقبل الدولة المصرية، ويجب أن تتضافر كل الجهود الوطنية والدولية لانجاحه باعتبار المياه حق أصيل للأجيال القادمة، مشددة على ضرورة العمل والبناء على ما تم من إنجازات

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا