الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | دراسة: أكثر من ربع الأمريكيين يفضلون الابتعاد عن الديمقراطية

كشف تقرير حديث لمجموعة دراسة الناخبين، التي تضم أكثر من 20 محللا سياسيا أمريكيا لاستطلاع آراء الناخبين الأمريكيين، أن أكثر من أمريكي من بين أربعة لديه تعاطف مع السلطوية، ما جعل التقرير يطرح التساؤل عن مدى تراجع دعم الديمقراطية داخل المجتمع الأمريكي.

ولفت التقرير، الذي يعد جزءا من دراسة على مدار سنوات باستطلاع آراء الناخبين عام 2017، إلى أن حوالي 29% من عينة الدراسة يرجحون البديل السلطوي للديمقراطية، وأن 18% يرون أن حكم الجيش سيكون جيدا جدا وعادلا.

وقال جو جولدمان، رئيس صندوق الديمقراطية أحد المساهمين بالتقرير، إن "أعلى مستويات الدعم للقيادة الاستبدادية عادة ما تأتي من الأشخاص المنفصلين عن السياسية ولا يثقون بشدة في الخبراء، ولديهم وجهات نظر سلبية تجاه الأقليات العرقية".

وقال لاري دايموند، من معهد هوفر المشارك بالتقرير، إن "السبب الذي يدعو للقلق أن دعم الديمقراطية في الولايات المتحدة، ورفض الخيارات الاستبدادية أضعف مما هو عليه في العديد من النظم الديمقراطية على مستوى العالم".

بينما يحذر لي درتمان، زميل في مؤسسة "أمريكا الجديدة"، من نتائج التقرير التي تسلط الضوء على مشكلة وجود نظام الحزبين داخل النظام السياسي الأمريكي، وإذا شعر بعض الأمريكيين أن حزبا سياسيا لا يمثلهم فليس أمامهم سوى خيار واحد آخر هو الانسحاب من النظام السياسي برمته، الأمر الذي يؤدي على الأرجح لمزيد من الشكوك حول الديمقراطية.

قد تقرأ أيضا