الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / موقع البوابة نيوز

اليوم.. محاكمة شبكة تبادل الزوجات وممارسة الجنس الجماعي بعين شمس

تنظر اليوم الأحد، محكمة جنح عين شمس المنعقدة بمحكمة مصر الجديدة، محاكمة شبكة لتبادل الزوجات وممارسة الجنس الجماعي داخل شقة بعين شمس.

وكانت نيابة حوادث شرق القاهرة قد أحالت موظفًا وزوجته للمحاكمة العاجلة أمام محكمة الجنح، كونا شبكة لتبادل الزوجات وممارسة الجنس الجماعى داخل شقة بعين شمس.

وأدلت زوجة المتهم "إيمان.ا." باعترافات تفصيلية في التحقيقات، حيث قالت إن زوجها شعر بملل من العلاقة الزوجية، وكان يشكو من وجود روتين وملل في العلاقة الجنسية، وقال لها إنه يفكر فى عمل شيء يجدد به علاقتهما الجنسية حتى يشعران بالإثارة، وبعدها عرض عليها تبادل الزوجات مع أشخاص آخرين، وكانت زوجة المتهم رافضة فى البداية لتك الفكرة، ولكن زوجها أجبرها تحت إلحاح قبول الأمر، بحجة أنه يشعر بإثارة عندما يراها فى حضن رجل آخر، يمارس الجنس معها أمامه.

وأضافت المتهمة، أن زوجها "حسام.س." جلب لها شخصا وزوجته إلى شقتهما بمنطقة عين شمس، وأقاموا حفلة جنس جماعي، موضحة: "اصطحبنى شخص في غرفة، وزوجى كان يمارس الرذيلة مع زوجته في غرفة ثانية".

وكشفت أن زوجها كان يصورها في أوضاع مخلة، وبملابس نوم مثيرة، ويرسلها لراغبي تبادل الزوجات على "الواتس آب"، ويعرض عليهم إقامة حفلات جنسية في شقته مع زوجته، شرط أن يأتي هؤلاء الأشخاص بزوجاتهم إلى الشقة، مشيرة الى أن زوجها كان يوهم الجيران بأن الأشخاص الذين يترددون على شقته أقاربه جاءوا لزيارته.

وأشارت إلى أنها وزوجها تقابلا مع أكثر من شخص وزوجته في كافيهات، لترتيب لقاءات إقامة حفلات تبادل جنسى داخل شقتهما، وتبادل الأحاديث الجنسية كل طرف مع الآخر.

وبفحص أجهزة هواتف المحمول والكمبيوتر المضبوطة مع المتهمين، تبين وجود صور مخلة لزوجة المتهم، ومحادثات بين المتهم وآخرين من راغبى المتعة، للاتفاق على إقامة حفلات جنسية بتبادل زوجاتهم، وإرسال صور للزوجات فى أوضاع مخلة.

وأمرت النيابة العامة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة التحريض على الفجور، وإنشاء صفحة تدعو لممارسة الرذيلة.