دراسة: الإنترنت فائق السرعة قد يسبب الأرق

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

حذرت دراسة طبية من وجود خدمة الإنترنت فائق السرعة (البرودباند) في المنزل، والذي من شأنه أن يزيد من حدة نوبات الأرق.

ووفقا لدراسة حديثة أجريت في جامعة (بوكوني) في مدينة (ميلانو) الإيطالية، فإن التمتع بخدمة الإنترنت فائق السرعة (البرودباند) يقلل من ساعات النوم ونوعيته، خاصة بين الأشخاص الذين تضطرهم ظروف العمل للاستيقاظ مبكرا .

وقال فرانشيسكو بيلارى كبير الباحثين في جامعة (بوكوني) الإيطالية «إن الأفراد الذين لديهم وصلات إنترنت (دى.إس.آل) فائق السرعة يميلون إلى تراجع متوسط ساعات نومهم بنحو 25 دقيقة مقارنة بنظرائهم ممن لا يستخدمون هذه الخدمة.

وأضاف «أن الإغراءات الرقمية قد تؤدى إلى تأخير وقت النوم، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى خفض ساعات النوم

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق