الارشيف / أسواق المال / بنوك / اليوم السابع

دخول شركتين بسوق كسب عباد الشمس وتراجع الواردات 13٪ بسبب المخزون

بالرغم من أن واردات كسب عباد الشمس خلال التسعة أشهر الأولى من 2018 انخفضت بنحو 13٪ عن العام الماضى فى نفس الفترة إلا أنها ما زالت مرتفعة على المستوى العام، حيث سجلت العام الحالى ارتفاعا بنسبة 21٪ عن متوسط الثلاثة أعوام الماضية.

وتأتى تلك الزيادة بسبب ارتفاع أسعار كسب الصويا بقوة، حيث سجل خلال مايو الماضى أعلى سعر له 9350 جنيها للطن، ولكن بعد أن تراجعت أسعار كسب الصويا نحو 2000 جنيه تقريبا، حيث بات عباد الشمس غير مجدٍ، خاصة أن الكثير من المصانع لا تستخدمه بسبب درجة القتامة التى يكسبه للعلف حال استخدامه، وهذا يجعله منحصرا على مزارع الدواجن التى تقوم بخلط الأعلاف بنفسها إلى جانب مزارع الماشية.

وقد شهد العام الحالى دخول شركتى ميدسوفتس وبنجى إلى سوق كسب العباد على عكس العام الماضى، وهذا بالطبع قد أدى إلى استحواذهما على حصة كبيرة من السوق المصرى، وقد أثرت تلك الحصة على السوق الذى شهد انهيارا بعد هبوط أسعار كسب الصويا.

وأشار تقرير أسواق للمعلومات المالية إلى أن الوضع الحالى لكسب العباد لا يختلف كثيراً عن وضع باقى الإضافات، حيث تسود حالة من انخفاض الأسعار بسبب تراجع كسب الصويا، مما يدل على وجود بعض الخسائر فى سوق إضافات الأعلاف.

أما الوضع المستقبلى لكسب العباد ربما ليس بالأسوأ، حيث المعروض أقل من العام الماضى، إلى جانب انعدام الواردات خلال شهرى أغسطس وسبتمبر، ومع تراجع الأسعار عالمياً قد تجعل البعض يعود مرة أخرى إلى استيراده.

ويعود تراجع الواردات فى كسب عباد الشمس إلى المخزون المتبقى من العام الماضى، بالإضافة إلى إنتاجه محلياً هذا العام عن طريق مصنع عاصم مع اختلاف نسبة البروتين مقارنة

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا