الارشيف / أسواق المال / اقتصادعربي / موقع البورصة اليوم

مصرفيون يطالبون البنوك العربية بأن تضع ” الصيرفة الخضراء ” ضمن خططها التمويلية

حث المشاركون فى مؤتمر “الصيرفة الخضراء : الطريق إلى التنمية المستدامة” الذي نظمه اتحاد المصارف العربية،في ختام الفعاليات اليوم السبت، البنوك المركزية العربية على ضرورة البدء في إعداد التعليمات الرقابية للبنوك العاملة بالقطاعات المصرفية العربية لإلزام البنوك بمراعاة أهداف التنمية المستدامة والصيرفة الخضراء.
جدير بالذكر أن “الصيرفة الخضراء تعني زيادة مساهمة البنوك في تمويل المشروعات التي تراعي البيئية المستدامة”.
كما طالب المشاركون بتشكيل مجموعة عمل داخل البنوك، يكون أعضائها من المسئولين عن الصيرفة الخضراء والتنمية المستدامة بمؤسساتهم للاجتماع بصفة دورية لمناقشة ما تم إنجازه في مجال الصيرفة الخضراء والتنمية المستدامة وكذلك التعرف على التحديات وتبادل الخبرات وإعداد الاستراتيجيات والأهداف المستقبلية.
وشدد المصرفيون العرب على أهمية تبنى المصارف هدف التحول نحو الصيرفة الخضراء ضمن أهدافها الاستراتيجية، وإنشاء إدارة مستقلة للتنمية المستدامة بكل بنك.
كما أوصى المشاركون المصارف العربية بوضع خطة تدريبية لنشر الوعى لدى العاملين عن الصيرفة الخضراء والممارسات السليمة الصديقة للبيئة بهدف تشجيعهم على تطبيق تلك الممارسات.
كما دعا هؤلاء الى تبنى المصارف العربية آلية لتطوير وطرح المنتجات الخضراء ضمن حزمة منتجات البنك الحالية، مع أهمية التركيز على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة الخضراء واعتبارها ضمن الفئات المستهدفة للبنك.
وتم التوصية على تشجيع المصارف العربية على أهمية دعم مشروعات الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الصديقة للبيئة ، وإستكمال تغيير نظم الإضاءه في كافة فروعها ومنشأتها لأنظمة الإضاءة الموفرة للطاقة ودعم انتشار أنظمة الخلايا الشمسية وتشجيع المؤسسات والأفراد من خلال توفير التمويل اللازم.
وحث المشاركون المصارف العربية على مواصلة الجهود المستمرة فى مجال الشمول المالى من قبل القطاعات المصرفية بالدول العربية لما له من دور حيوى فى تحقيق الاستدامة والصيرفة الخضراء.
واستمرت فعاليات المؤتمر ثلاثة أيام بمشاركة أكثر من (150) مصرفيا من مصر وعدة دول عربية وقد تحدث في أعمال المنتدى علي مدار 10 جلسات 26 متحدثا من مصر وعـدة دول عربية.

المصدر : أ.ش.أ

شارك هذا الموضوع:

قد تقرأ أيضا