الارشيف / أسواق المال / اقتصادعربي / الاقتصادية نت

السعودية تنجز 40% من الإجراءات الإصلاحية الاقتصادية #ضجة_الاخباري

قال إبراهيم العمر محافظ الهيئة العامة للاستثمار السعودي، إن المملكة نجحت في إنجاز 40% من أصل 400 إجراء إصلاحي للمنظومة الاقتصادية السعودية، لافتًا إلى أن المستثمر يمكنه الآن بدء تجارته خلال 24 ساعة فقط بالمملكة. وأضاف العمر، أن المملكة تتمتع بنظام مالي قوي، ومستوى سيولة مرتفع لدى البنوك، وسوق رأسمال كبير جدًا، مؤكدًا أن حكومة المملكة تسعى بكل جدية لتنويع اقتصادها، وفق “رؤية المملكة 2030″، كما تعمل مع البنك الدولي على تسهيل عملية الاستثمار.

?cid=367212

وأشار إلى أن السوق المالية السعودية، تعد الأكبر بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث إنها تمتلك سوق ضخم وموقع استراتيجي فهي تربط ثلاث قارات، بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق الأوسط”.

وأكد إبراهيم العمر، خلال مشاركته في جلسة بعنوان “القطاع العام في مواجهة القطاع الخاص من سيهيمن مستقبلًا؟ الأسهم الخاصة أم الأسواق العامة، وذلك ضمن فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار، أن الهيئة تعمل على تسهيل بدء الأعمال بالمملكة والوصول إلى المركز الـ 20 عالميًا في هذا المجال.

وأوضح أن الجهود العظيمة التي تبذلها المملكة، قد ساعدت في جذب المزيد من المستثمرين من جميع أنحاء العالم، للوصول إلى السوق المحلية السعودية، لافتًا إلى أن الفضل في هذه الإصلاحات يرجع إلى تشجيع السعودية على إصدار قانون للإفلاس، وتأسيس مركز للتحكم التجاري، وإجراء إصلاحات اقتصادية أخرى.

وذكر أن الهيئة تمد المستثمرين بجميع البيانات المتعلقة بالسوق السعودية والفرص المتاحة في كل قطاع قبل البدء في أعمالهم، إلى جانب مساعدتهم على إيجاد الموقع المناسب للاستثمار، وتسهيل الحصول على كافة التصاريح اللازمة لتدشين أعمالهم، كما تحاول تذليل العقبات وتحسين البيئة التنظيمية عن طريق اقتراح تغييرات أو إصلاحات للجهات المسؤولة.

وقال العمر، إن هناك ثلاث عناصر مهمة يجب توافرهم حت تجد السوق الرأسمالية العالمية الممولين الأساسيين، الأول الاتصال وطريقة الدخول إلى السوق، والحصول على السوق والقطاعات المالية، والعنصر الثاني، هو الحاجة إلى الأسواق الرأسمالية الفعالة والعميقة أكثر من قبل، والثالث يتمثل في الشفافية

وتساءل العمر عن كيفية إيجاد السوق الرأسمالية العالمية

قراءة المزيد ...