الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / بوابة الشروق

الفصائل الفلسطينية تنفى إطلاقها صواريخ على إسرائيل من غزة

استشهاد فلسطينى وإصابة 3 آخرين فى غارات للاحتلال على القطاع.. والفصائل: محاولة لتخريب الجهود المصرية لإرساء الهدنة


شن جيش الاحتلال الاسرائيلى، اليوم، غارات جوية على أهداف فى غزة ردا على إطلاق صاروخين من القطاع على مدينة بئر سبع، فيما نفت الفصائل الفلسطينية، إطلاق أى قذائف صاروخية، مشيرة إلى أن تلك العملية جاءت لـ«تخريب» الجهود المصرية المبذولة لتحقيق مطالب الشعب الفلسطينى.
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى أفيخاى أدرعى، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إنه تم قصف «نحو 20 هدفا لحركة حماس فى مناطق متفرقة من القطاع»، مجددا تحميل الحركة «المسئولية الكاملة عن كل اعتداء ينطلق من القطاع»، فى إشارة لصاروخين أطلقا من غزة تجاه إسرائيل، وسقط أحدهما على منزل فى مدينة بئر السبع متسببا بأضرار، وأطلق الآخر فى اتجاه البحر.
وأشار أدرعى إلى أن تلك النوعية من الصواريخ، تمتلكها حركتا «حماس» و«الجهاد الإسلامى». وفيما لم تعلن أى جهة مسئوليتها عن الهجوم، أمر وزير الدفاع الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان بإغلاق معبرى كرم أبو سالم وبيت حانون مع القطاع، ردا على إطلاق الصاروخين.
وفى الوقت الذى أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد فلسطينى وإصابة 3 آخرين فى القصف الإسرائيلى لمناطق فى رفح، نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية فى غزة ومن بينها حركة حماس، علاقتها بالصاروخ الذى أصاب منزلا فى بئر سبع.
وقالت الفصائل، فى بيان مشترك، «إن أجنحة المقاومة فى غرفة العمليات المشتركة تحيى الجهد المصرى المبذول لتحقيق مطالب شعبنا، وترفض كل المحاولات غير المسئولة التى تحاول حرف البوصلة وتخريب الجهد المصرى، ومنها عملية إطلاق الصواريخ الليلة الماضية». وتأتى هذه التطورات، بينما تبذل مصر والأمم المتحدة جهودا منذ أسابيع بهدف هدنة طويلة الأمد فى غزة.
إلى ذلك، نقلت وكالة الصحافة الفلسطينية «صفا» عن مصادر رفيعة المستوى، اليوم، أن الوفد الأمنى المصرى الذى وصل غزة، أمس، كثف اتصالاته بجميع الأطراف وبذل جهودا كبيرة منذ ساعات الفجر

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا