الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / SputnikNews

الحكومة اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية "التمرد" في عدن

  • 1/2
  • 2/2

القاهرة - سبوتنيك. وقال الحميري، عبر صفحته في "فيسبوك"، اليوم الثلاثاء، "مجلس الوزراء سيصدر بيانا عاجلا، ولأول مرة يضع النقاط على الحروف، ويحمل دولة الإمارات العربية المتحدة كافة التبعات والمسؤولية وما يترتب عليه من جرائم ومآسي، وتشجيع للإرهاب والمنظمات الإرهابية، باعتبارها الداعم والممول والمشرف على هذا التمرد".

FAWAZ SALMAN

وأضاف "هذا التمرد هيأت له ميليشيات مسلحة خارجة عن سلطة الدولة ودربتها وسلحتها بمختلف أنواع الأسلحة".

وأضاف الحميري "المجلس منعقد منذ الساعة الواحدة ظهرا، وأنهى اجتماعه الآن، وسيبقى في حالة انعقاد دائم".

وقال مستشار وزير الإعلام اليمني، مختار الرحبي، عبر حسابه في "تويتر" أن "اجتماع مجلس الوزراء اليمني بكامل أعضائه في مقر السفارة اليمنية بالرياض".

وحمّلت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الإمارات مسؤولية ما وصفته بـ "التمرد المسلح" في عدن التي تتخذها عاصمة مؤقتة، مطالبة السعودية بمواصلة جهودها لدعم خطط إنهاء "التمرد".

ونقلت الوكالة الرسمية "سبأ" مساء اليوم الثلاثاء بيانا لمجلس الوزراء اليمني أكد فيه على "مواجهة التمرد المسلح الذي قامت به ميليشيات ما يسمى بالمجلس الانتقالي بتمويل ودعم من دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة المؤقتة عدن".

وأضافت الحكومة "في ظل استمرار هذه الميليشيات بالتصعيد والممارسات العنصرية وانتهاكات القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني يؤكد مجلس الوزراء تحميل دولة الإمارات العربية المتحدة المسؤولية الكاملة عن التمرد المسلح لميليشيا ما يسمى بالمجلس الانتقالي وما ترتب عليه، وعليها إيقاف كافة أشكال الدعم والتمويل لهذه الميليشيات".

وتابع البيان "تثمن الحكومة جهود المملكة العربية السعودية وتدعوها إلى مواصلة جهودها ودعم خطط الحكومة لإنهاء التمرد"، داعية "كل القوى السياسية والاجتماعية للالتفاف حول الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة التمرد المسلح في العاصمة المؤقتة عدن، والقضاء على انقلاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في صنعاء".

ودعت الحكومة كذلك "المجتمع الدولي ومؤسساته للقيام بمسؤولياتهم في دعم الحكومة اليمنية واستقرار وسيادة ووحدة الجمهورية اليمنية.

قد تقرأ أيضا