الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / الفجر

الأمين العام للإتحاد من أجل المتوسط يشيد بالتزام تونس بالإنخراط في جل مشاريع الإتحاد

أشاد الأمين العام للإتحاد من أجل المتوسط، ناصر كامل، ب"التزام تونس بالإنخراط في جل أنشطة الإتحاد"، معتبرا أن "انخراط تونس المبهر والقوي في مشاريع الإتحاد، إذ تشارك في 39 مشروعا من أصل 51 مشروعا، يعد مثالا حيا عن حجم الديناميكية التونسية في المتوسط".

وقال كامل عقب لقاء جمعه امس الخميس بوزير الخارجية، خميس الجهيناوي، في أول زيارة له إلى تونس بعد توليه منصب رئاسة الإتحاد من أجل المتوسط في شهر جوان 2018: "جئت لأعرض على الوزير رؤيتي في تنشيط الإتحاد في السنوات القادمة واستمع إلى رؤيته لأهم محاور التحرك لدعم التعاون الإقليمي، إذ لطالما كانت تونس رائدة في التعاون المتوسطي وفي مد جسور التعاون الإقتصادي والتجاري بين دول الإتحاد".

من جهته قال الجهيناوي في سياق متصل: "على الرغم من انخراط تونس في أغلب مشاريع الإتحاد من أجل المتوسط، فإن طموحنا كبير ونسعى إلى تقديم الأفكار الجديدة التي تدعم التعاون الأورومتوسطي".

وأضاف أن اجتماعا للإتحاد سيعقد في شهر أكتوبر 2018 بمدينة برشلونة (إسبانيا)، مشيرا إلى أن هذه الدّورة الثّالثة للمنتدى الإقليمي للمنظمة، ستتزامن مع الإحتفال بالذّكرى العاشرة لإنشائها، وستكون مناسبة لتقديم رؤية تونس بخصوص تفعيل التعاون الأورومتوسطي وتعزيزه. 

وذكر في هذا الصدد بمساعي تونس الدؤوبة لحثّ الإتّحاد الأوروبي على تكثيف التّعاون القائم مع بلدان جنوب المتوسط من خلال إقامة مشاريع ملموسة من شأنها أن

تابع الخبر في المصدر ..