الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / الفجر

دراسة: الإجهاد مسؤول عن سرطان الدم

أثبتت دراسة بريطانية أجراها باحثون بجامعة كنت، أن هرمون الإجهاد البشري الكورتيزول، يعتبر عاملًا رئيسًا وراء فشل الجهاز المناعي في منع حدوث سرطان الدم، حيث كشفت أن خلايا سرطان الدم النخاعي الحاد، تتهرب من جهاز المناعة من خلال توظيف هرمون "الكورتيزول" البشري.

أوضحت "الدراسة"، إلى أن بروتين "جالكتين 9"، فضلًا عن بروتين "لاتروفيلين 1" وهما من البروتينات الموجودة في بلازما الدم البشري، يعتبران من الأهداف الواعدة للعلاج المناعي لمكافحة سرطان الدم النخاعي الحاد في المستقبل.

كما أثبتت الدراسة البريطانية، أن سرطان الدم يستخدم هرمون الكورتيزول لإجبار الجسم على إفراز بروتين "لاتروفيلين 1" وهذا بدوره يؤدي إلى إفراز بروتين آخر يدعى "جالكتين 9" يقمع آلية المناعة الطبيعية المضادة للسرطان في الجسم.

ووجد فريق الدكتور فاديم سومبايف، قائد الفريق، والذي يعمل مع باحثين من جامعتين ألمانيتين، أنه رغم عدم تأثر خلايا الدم البيضاء السليمة بالكورتيزول، فإنها تصبح قادرة على إطلاق بروتين "لاتروفيلين 1" عندما يصاب الإنسان بسرطان الدم، مضيفا "لقد اكتشفنا آلية أساسية داخل جسم الإنسان تسمح لخلايا سرطان الدم

تابع الخبر في المصدر ..