الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / الفجر

قريبا تشغيل نحو 40 جهاز كاميرا محمولة بميناء حلق الوادي الشمالي

أعلن المدير العام للديوانة، يوسف الزواغي، أمس الثلاثاء خلال ندوة صحفية التأمت بالمكتب النموذجي للديوانة بحلق الوادي الشمالية، أنه سيتم قريبا تشغيل نحو 40 جهاز كاميرا محمولة بهذا الميناء من أجل ضمان الحماية لهم و للمواطنين على حد السواء.

وأضاف الزواغي بمناسبة إطلاق الحملة التوعوية السنوية الثانية الموجهة للتونسيين المقيمين بالخارج تحت شعار" ديوانة البلاد تتصدى للفساد"، أن هذه الأجهزة تهدف أساسا لمحاربة الرشوة وضمان شفافية أكبر بين أعوان الديوانة و المواطن.

من جهة أخرى، قال المدير العام للديوانة ان 84 جهاز كاميرا مراقبة تم تركيزها عند المداخل وعند الأرصفة وفي مناطق المراقبة والتفتيش الدقيق للأدباش بميناء حلق الوادي الشمالي .

وقال أيضا ان هذه الكاميرات "ستكون مرتبطة بقاعة المراقبة بالمكتب الحدودي للديوانة بهذا الميناء".

وأكد الزواغي على الدور الإقتصادي الهام للديوانة بإعتبارها الجهاز المكلف بجمع الضرائب لفائدة الخزينة العامة للبلاد فضلا عن مكافحة كل أشكال الفساد بحرا وبرا وجوا.

ولاحظ الزواغي أيضا أن أعوان الديوانة تمكنوا خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2018 من استخلاص مبلغ 3769.6 مليون دينار لفائدة الخزينة العامة للدولة وذلك في شكل معاليم ديوانية وضرائب أي بزيادة تقدر بحوالي 26 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

من جهته لاحظ رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب، أن هذه الحملة التوعوية تعد تطبيقا للإتفاقية الممضاة بين هيئته و الإدارة العامة للديوانة لتسليط الضوء على الاستعدادات الديوانية بغاية تدعيم النزاهة و الشفافية ودفع الأطر القانونية والمؤسساتية لكشف حالات الفساد.

وتندرج هذه الحملة، وفق الطبيب، في اطار تطبيق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد للفترة 2016-2020 ومخططها العملي (2016-2018) عبر برنامج طويل "لتعزيز الحوكمة الديمقراطية والمساءلة العمومية في تونس"،وفق تعبيره.

ولفت إلى أن هذا البرنامج الذي وضعته الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بدعم من الوكالة الكورية للتعاون الفني، يهدف الى إبراز أمثلة للنزاهة ستقام عليها إصلاحات قطاعية و أعمال مشتركة لمكافحة الفساد، مشددا على أن هذا البرنامج يعد آلية وطنية قوية ترمي إلى تعزيز الدورالتنسيقي للهيئات العاملة في مجال مكافحة الفساد.

وذكر شوقي الطبيب، بالتزام الادارة العامة للديوانة التونسية بوضع مسار يسمح بمرافقة الاصلاحات الجارية وتقوية النزاهة وتحسين الخدمات على مستوى 3 مواقع ديوانية نموذجية تم تحديدها كأمثلة للنزاهة وهي تباعا المكتب الحدودي للديوانة بحلق الوادي والمكتب الحدودي للديوانة برأس جدير وإدارة النظم الديوانية.

وأكد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ان انجازات مهمة تم تحقيقها خلال سنة 2017 على مستوى الموقع الديواني بحلق الوادي الشمالي وان مخطط اعمال ملموسة تم تطويره مضيفا أن تدقيقا موجها لبيان أخطار الفساد على مستوى الموقع الديواني بحلق الوادي الشمالي بين أن الانشطة المرتبطة بالتعامل المباشر مع المتعاملين مع هذا الموقع تم تحديدها بشكل دقيق على أنها أعمال "حساسة وعالية المخاطر وان المخاطر المرتبطة باجراءات التسجيل و

تابع الخبر في المصدر ..