الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / الشرق الاوسط

السراج يبحث في إيطاليا مصير «المنفيين الليبيين» خلال الاستعمار

قال فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، إنه «سيعمل مع الأصدقاء الإيطاليين لإجلاء الغموض الذي يحيط بالمنفيين الليبيين»، في ذكرى مرور 107 سنوات على قيام الاستعمار الإيطالي للبلاد بنفيهم، فيما أكدت روما على لسان رئيس الحكومة جوزيبي كونتي التزامها التام بإشراك جميع الجهات الفاعلة، المحلية والدولية، في المؤتمر الذي سيعقد حول ليبيا في باليرمو الشهر المقبل، وذلك لمواجهة ما وصفه بـ«الأزمة الليبية الصعبة».

وقال السراج في تصريح صحافي، عقب محادثاته مع كونتى، مساء أول من أمس، إن «المنفيين سيبقون دائماً في الذاكرة الوطنية»، وإيطاليا أبدت تفهمها واهتمامها بهذا المطلب... ولن ننسى أبداً ما وقع على أبناء ليبيا من مظالم خلال حقبة الاستعمار الإيطالي لليبيا»، مبرزاً أن ليبيا وإيطاليا سبق وأن وقعتا إعلاناً مشتركاً، يتضمن البحث عن مصير هؤلاء المنفيين، في إشارة إلى اتفاق أبرمته إيطاليا مع نظام العقيد الراحل معمر القذافي في يوليو (تموز) من 1998، تضمن اعتذار الحكومة الإيطالية للشعب الليبي عن معاناته خلال حقبة الاستعمار الإيطالي، والتعهد بتعويضه.

في المقابل، قال بيان للحكومة الإيطالية، إن لقاء كونتي والسراج ناقش كثيراً من القضايا على ضوء هذا المؤتمر، لافتاً إلى أن «كونتي أكد للسراج ضرورة السعي إلى ضمان الحد الأقصى من مشاركة جميع الجهات الفاعلة المحلية والدولية.

وبحسب البيان الذي بثته وكالة «أكي» الإيطالية، فقد أكد السراج حضوره المؤتمر، مجدداً تأكيده مع كونتي أهمية تعزيز العمليات الدستورية والسياسية، في ظل احترام أمن السكان وخطة عمل الأﻣﻢ المتحدة، التي تعد أﺳﺎساً ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ منتظمة.

في المقابل، رحب السراج في بيان وزعه مكتبه بدور إيطاليا، واهتمام كونتي بتنظيم هذا اللقاء من أجل المساهمة في حلحلة الجمود السياسي الراهن، داعياً إلى توحيد الموقف الإقليمي والدولي تجاه ليبيا، وأن يلتزم المشاركون في مؤتمر باليرمو بما يتم الاتفاق عليه من أجل بناء دولة مدنية ديمقراطية، تبدأ بقاعدة دستورية وانتخابات.

إلى ذلك، منحت مديرية أمن العاصمة طرابلس، أمس، جميع الضباط وضباط صف مهلة أسبوع، للالتحاق فوراً بأعمالهم بالمديرية، واعتبرت أن انتدابات بعضهم في حكم الملغية. وهددت بأن من يخالف ذلك سوف يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنه، ومنها إيقاف مرتباته.

في شأن آخر، لمح أمس سفير ألمانيا لدى ليبيا إلى قرب عودة سفارة بلاده إلى طرابلس، وكتب على موقع «تويتر» أن «السفارة الألمانية بليبيا في الطريق»، ونشر صورة لأعضاء السفارة قائلاً: «أنا فخور جداً بهذا الفريق الرائع».

قد تقرأ أيضا