بالفيديو| صدام بين المخابرات والشرطة.. بوادر تمرد عسكري في السودان ضجة الاخباري

موقع مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
فيما تشبه حركة تمرد عسكرية مسلحة، احتدت الأحداث في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الثلاثاء، إثر تبادل لإطلاق النار بين المخابرات والشرطة العسكرية في ثلاثة مواقع بالخرطوم.

 

التفاصيل كشفتها مصادر سودانية قائلةً إنّ قوات تابعة لهيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات أطلقوا الرصاص في الهواء خلال الساعات الماضية؛ احتجاجًا على عدم تسلم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة.

 

وأضافت المصادر التي نقلت تصريحاتها وسائل إعلام محلية لكنّها لم تسمها، أنّ قوات هيئة العمليات تم تخييرهم في وقت سابق بين الانضمام إلى هيئة الاستخبارات في الجيش أو الدعم السريع، أو الإحالة إلى التقاعد.

 

— Sawsan M.Sinada (@SawsanMustafaS)

 

وفيما فضَّلت الغالبية العظمى من هذه العناصر الإحالة إلى التقاعد والحصول على حقوق نهاية الخدمة، ومع تسلٌّم عدد من الجنود حقوقهم، إلا أن عناصر في معسكرات الرياض وكافوري وسوبا، وهي مقار تابعة لهيئة العمليات بالخرطوم، أطلقوا النار في الهواء بكثافة، وأكّدوا أنّهم لن يستلموا حقوقهم؛ لأنها ضعيفة، وطالبوا بالمبلغ كاملًا.

 

وفيما لم يتم الإعلان عن سقوط ضحايا جرّاء هذه الأحداث، فقد انتشرت قوات الجيش في أغلب مناطق العاصمة الخرطوم من أجل ضبط الأوضاع في البلاد، كما تقرَّر تعليق جميع الرحلات بمطار الخرطوم بشكل مؤقت.

 

وتوجّه رتلٌ من القوات المسلحة إلى المقر الرئيسي لهيئة العمليات في حي الرياض بالخرطوم، فيما تتركز قوات من الدعم السريع بالقرب من مطار العاصمة، مع انتشار موسع لدبابات وعربات مدرعة حول مقر القيادة العامة للجيش.

 

 

رسميًّا، تحدَّث الجيش السوداني عن أنّ هذه الأحداث تُمثل حالة تمرد وفوضى من جانب عناصر في جهاز المخابرات وهي ما تتطلب حسمًا فوريًّا.

 

وصرّح الناطق باسم الجيش العميد ركن عامر محمد الحسن بأنَّ جميع الخيارات مفتوحة لحسم الفوضى، كاشفًا عن تحرك اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم لوضع حد لها، وقال: "ترفض القوات المسلحة السلوك المشين الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة اليوم، بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية".

 

في المقابل، أكّد أحد عناصر هيئة العمليات أنَّ هدفهم هو إسماع صوتهم للحكومة بغرض تسوية مستحقاتهم المالية.

 

 

من جانبه، أصدر تجمع المهنيين السودانيين نداءً عاجلاً لأجهزة الدولة من أجل التدخل الفوري، بعد سماع دوي إطلاق نار من مباني جهاز الأمن والمخابرات العامة.

 

وقال التجمع في بيانٍ اطلع عليه "مصر العربية": "سكان أحياء كافوري الرياض بحي المطار وعدد من الأحياء بالخرطوم، هلعوا بأصوات ذخيرة حية من مباني جهاز الأمن والمخابرات العامة، وما زالت أصوات الرصاص متواصلة مع قفل للشوارع المؤدية إلى تلك المناطق".

أخبار ذات صلة

0 تعليق