<data:blog.pageName/> <data:blog.pageTitle/>

تقنية تجميد البشرة أحدث أساليب العناية بالبشرة

مجلة رقيقة 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انتشر في الآونة الأخيرة العديد من تقنيات علاج مشاكل البشرة وزيادة نضارتها وشبابها، ولا يمكن أن نتغافل عن تقنية تجميد البشرة المعروفة باسم كرايو فيسيال فهي من الأساليب الحديثة التي أقبل عليها مشاهير هوليوود لاستعادة تألق بشرتهم في فترة قصيرة، فما هي تلك التقنية وما آلية عملها؟ هذا ما سنجيبك عنه في السطور المقبلة.

ما هي تقنية تجميد البشرة أو كرايو فيسيال

هذه التقنية هي طريقة جديدة استحدثها الخبراء لعلاج مشاكل البشرة المختلفة من خلال الاعتماد على تعريض البشرة لرشقات من الهواء البارد، ولا تحتاج سوى عدة دقائق في الجلسة الواحدة من اجل الحصول على مجموعة من النتائج المرضية في وقت وجيز مُقارنًة بالتقنيات التقليدية الأخرى.

تحدثت الطبيبة مريم زماني التي أعلنت عن هذه التقنية مؤخرًا في عيادتها بلندن العاصمة البريطانية أن هذا العلاج يعطي نتائج سريعة وفورية، ولا تتجاوز أكثر 1400 دولار.

آلية عمل تقنية تجميد البشرة أو كرايو فيسيال

يعتمد العلاج بالتبريد على رشقات الهواء البارد الذي تصل حرارته إلى -78 درجة مئوية وتظل البشرة معرضة لذلك لمدة ثلاثين ثانية، إذ يساهم ذلك في تنشيط إفراز الإيلاستين والكولاجين والمعروف أن هاتين المادتين من أهم البروتينات التي من شأنها الحفاظ على مرونة وشباب البشرة، علاوة على تحفيز الدورة الدموية وتحسينها في المنطقة التي يتم علاجها، وفقًا لما نشرته الصحيفة البريطانية ديلي ميل.

رأي مستخدمي تقنية تجميد البشرة

تقول إحدى النساء ممن اقبلن على تطبيق هذا العلاج بأنه يشبه التعرض عاصفة ثلجية، وأنها شاهدت الفرق بشكل فوري بعد إجراء جلسة العلاج بالتبريد إذ بدت البشرة جبينها مرفوعة وأصبحت الخطوط الرفيعة في محيط عينيها أقل وضوحًا، لكن ما يعيبها هو الشعور بصداع مؤقت مع احمرار البشرة الذي يزول سريعَا.

في النهاية من الممكن أن تكون تقنية كرايو فيسيال علاج قائم بحد ذاته للتخلص من مشاكل البشرة أو من الممكن الاستعانة به برفقة علاجات أخرى للحصول على أفضل النتائج، لذا ينصح بها بعد جلسات الحقن او الليزر نظرًا لأنها تعمل على تبريد البشرة بصورة كبيرة ما يهدأ من الاحمرار.

تقنية تجميد البشرة أحدث أساليب العناية بالبشرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق