الارشيف / المرأة / المصرى اليوم

خبيرة تجميل كويتية في مرمى النيران: لا أريد خادمة فلبينية بإجازة أسبوعية (القصة الكاملة)

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

حالة من الغضب الشديد أثارتها تصريحات خبيرة التجميل الكويتية المشهورة في الخليج العربي سندس القطان، لما قالته في مقطع فيديو عن عقود العمالة المنزلية الفلبينية والتي تنص على يوم راحة أسبوعيًا واحتفاظ العمالة بجوازات سفرها، فوصفت سندس تلك العقود بـ«المسخرة».

وقالت القطان في فيديو لها عبر سناب شات: «تخيلوا مثلا أن تأخذ راحة كل خمس ساعات، كيف يكون عندك خادمة بالبيت ويكون جواز سفره معه.. إذا أخذت جوازها وسافرت مين بيعوضني؟ والأدهى والأمرّ أن لها يوم عطلة كل أسبوع، بصراحة بسبب هذا القانون الجديد هذه العقود الجديدة لم أعد أريد فلبينية تشتغل فقط ستة أيام وتخرج لا أعلم ماذا يحدث في هذه الأيام وجواز سفرها معها».

وذلك بعد أزمة العمالة بين الفلبين والكويت، والتي أثيرت مؤخراً والتي انتهت بتوقيع وزير الخارجية الكويتي ونظيره الفلبيني اتفاقًا لتنظيم شؤون العمالة.

بدأ الهجوم الشديد على سندس، عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وخاصة تويتر الذي انهالت التعليقات التي تهاجم القطان، فقال أحدهم: «لازم تستوعب انك تتعامل مع إنسان حر، غير مجبر بإكمال عقده إذا العمل لم يعجبه لأسباب تخصه، دفعت مبلغ وقدره للاستقدام وتقعد تصيح مين يعوضني والله هذه مشكلتك وعارفها من البداية والشروط واضحة. وقفوا استعباد».

سندس يتابعها أكثر من 2 مليون متابع عبر حسابها على موقع الصور انستجرام بجانب تقديمها برنامج عن الماكياج عبر الانترنت يحظي بمتابعة كبيرة في الوطن العربي، اعتبرت سندس أن موجة الغضب على مواقع الشبكات الاجتماعية، «غير مبررة» كما إنها ترفض «الاعتذار».

وفي إتصال مع «فرانس برس»، قالت: «لم أخطئ أبدا أنا واثقة من وجهة نظري، ما قلته هو أن من حق رب العمل أن يحتفظ بجواز السفر، وقد وافقني الكثير من الكويتيين والخليجيين الرأي من خلال تعليقاتهم»، وأضافت: «من حقي ككفيل أن أحتفظ بجواز سفر خادم بعد ان دفعت مقابلا يصل إلى 1500 دينار هذه ليست إهانة للعمالة، ولا دخل للإنسانية ولحقوق الإنسان في الأمر، لأنني لم أحرم هذه العمالة من الراتب أو أعرضها للضرب».

وترى القطان ان «الخادم يعيش في البيت مثله مثل صاحب البيت، يتناول أكله معه وينام ويرتاح ويخرج للسوق والمطعم برفقته وهذا حق طبيعي، وليس مثل النادل الذي يعمل لساعات محددة لذلك لماذا نخصص له إجازة أسبوعية».

وعبر حسابها على انستجرام، نشرت القطان رسالة مجدداً لتوضيح موقفها من التصريحات، وقالت: «إن جواز سفر أي عامل وافد يجب أن يبقى في حوزة صاحب العمل وذلك لحماية مصلحة صاحب العمل بصرف النظر عن جنسية أي منهما».

كما قالت «لم أسيء معاملة أي من العاملين عندي لا حاليا ولا في السابق، ولم أحطّ من قدر أحد تحت أي ظرف كان».

مقاطعة شركات التجميل لها:

وقالت تشيلسي بيوتيك، وهي علامة تجارية لمستحضرات التجميل، في بيان لها إنها قررت إزالة شريط فيديو، ترعاه قناة القطان، من قنواتها.

نحن نعتقد أنه يجب توفير ظروف عمل لائقة للجميع وهذا السلوك لا يمثل معتقدات علامتنا التجارية الأساسية «.

كما قال متحدث باسم شركة عطور تروج لها القطان إن الشركة ترفض تماما الأفكار التي عبّرت عنها خبيرة التجميل الكويتية سندس القطان.

وأصدرتْ ماكس فاكتور أرابيا، أحد اشهر ماركات التجميل بيانًا رسميًا، اعتبرتْ فيه أنّ تصريحات سندس القطان بشأن قانون العمل في الكويت “صادمة وأن تعليقتها تعتبر شخصية ولا تمثّل القيم والمبادئ، التي تمثّلها .

وعقب ذلك نشرت القطان فيديو لها عبر سناب شات، للرد على مقاطعة بعض الماركات العالمية لها، وقالت «أنا لم يصلني أي شيء رسمي من أي براند، لكن بمجرد أن يحدث ذلك سأنشر الإيميلات لكي تقاطعوا المنتجات.. مطلعين الخليجيين والمسلمين أسوأ ناس».

وتابعت: «حسبي الله على كل واحد يشوه سمعة الإسلام، ما يحدث معي هو استهداف للحجاب والإسلام والكويت» .

وكان الرئيس الفلبيني فرض في فبراير حظرا مؤقتا على إرسال العمالة إلى الكويت بعد مقتل عاملة منزلية فلبينية ثم تعمقت الأزمة في أبريل بعد قرار الكويت طرد السفير الفلبيني لديها بعد تداول مقاطع فيديو لموظفين من سفارة الفلبين يساعدون مواطناتهن على الهرب من مشغليهن «المشتبه بارتكابهم انتهاكات بحقهن».

قد تقرأ أيضا