المرأة / المصرى اليوم

حفيقة فقدان مرضى كورونا للشعر.. النساء الأكثر عرضة

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

أبلغت امرأة من لونج آيلاند الأمريكية، أنها شهدت تساقط كميات كبيرة من شعرها، بعد أكثر من شهرين على إصابتها بفيروس كورونا.

وبدأ تساقط الشعر لدى بيجي جورولي، 56 عاما، في الأسبوع الثاني من شهر يونيو، بعد 3 أشهر من ظهور أعراض «كوفيد-19»، حسب موقع «روسيا اليوم».

وأوضحت جورولي أنها لا تشعر بالشفاء التام، حيث عانت من المرض منذ 5 مارس، مع أعراض تشمل التعب وضبابية الدماغ وخفقان القلب وضيق التنفس. كما وجدت صعوبة في تسلق السلالم أو المشي في متجر البقالة.

وقالت لـ«بيزنس إنسايدر»، إن فقدان شعرها مع كل هذه المعاناة، أمر «مؤلم للغاية». ولكنها تعرف أنها ليست الوحيدة، حيث انضمت جورولي إلى مجموعة دعم على «فيسبوك» لمرضى «كوفيد-19». وغالبا ما يشارك الأعضاء نصائح جماعية حول أعراضهم التي تدوم طويلا.

وتابعت جورولي: «كتب أحدهم يوما ما»هل يفقد أحد الشعر؟«، وأظهر الناس بالفعل كتلا من الشعر في أيديهم. لذا أعرف أنني لست مجنونة الآن».
وشهدت ابنتها البالغة من العمر 23 عاما، والتي اختُبرت إيجابيا بإصابة فيروس كورونا في أبريل، فقدان الشعر أيضا.

ولا تحدد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية، تساقط الشعر كأحد أعراض «كوفيد-19»، ولكن بعض الأطباء لاحظوا الحالة بين مرضاهم.

وقال الدكتور نيت فافيني، الرئيس الطبي في مجلة«فورورد» التي تجمع البيانات عن مرضى فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، إن «مرضى فيروس كورونا قد يعانون من تدفق التيلوجين، وهي حالة تؤدي إلى توقف الشعر عن النمو، والتساقط في النهاية بعد 3 أشهر تقريبا من الإصابة. وفي حين يفقد الشخص السليم العادي نحو 100 خصلة شعر في اليوم، قد يفقد الأشخاص المصابون بتدفق تيلوجيني، شعرا أكثر بنحو 3 مرات».

وأضاف فافيني: «عندما يكون الجسم في وضع مرهق حقا، فإنه يحول الطاقة من إنماء الشعر إلى أمور أكثر أهمية». وكشف أن الإجهاد يمكن أن يكون جسديا أو عقليا، لأن ارتفاع درجة الحرارة أو

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا